ألمانيا : اعتقال ألماني و سوريين بتهمة تخدير طفلتين و اغتصاب إحداهما

اعتقلت الشرطة ثلاثة رجال وما تزال تحقق في مواجهة مشتبه بهما آخرين بتهمة إتاحتهم مواد مخدرة لطفلتين واغتصاب إحداهما، في منطقة قريبة من مدينة أولم، بولاية بادن فورتمبيرغ الألمانية.

وقالت مجلة “دير شبيغل“، الاثنين، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الطفلتين الضحيتين تبلغان من العمر 13 و14 عامًا، وأن الأكبر سنًا هي من تعرضت للاغتصاب من قبل المتهمين الخمسة، الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و34 عامًا، بحسب ما قالت الشرطة في مدينة أولم والادعاء العام في مدينة رافينسبورغ.

وبحسب التحقيقات، فقد التقى ثلاثة من المشتبه بهم بالفتاتين في أولم، في وقت متأخر من ليلة 12 تشرين الثاني، وتوجهوا بهما إلى منطقة “بيبراخ”، وفقًا لبيان صادر عن السلطات.

وهناك التقوا رجلين آخرين في مرآب للسيارات، وبعد تناول الكحول والمخدرات، يقال إن الطفلة البالغة من العمر 14 عاماً تعرضت للاغتصاب، في حين تمكنت الفتاة الأصغر سناً من الدفاع عن نفسها ضد أي اعتداء من المتهمين.

ووفقاً للشرطة، فقد تم العثور على مادتي “الماريغوانا” و”الأمفيتامينات” المخدرتين في مرآب وشقق المتهمين، وصدرت أوامر اعتقال بحق ألماني يبلغ من العمر 32 عامًا وسوريين عمرهما 19 و20 عامًا، في حين ظل المتهمان الآخران، البالغان من العمر 27 و34 ، طليقي السراح.

جدير بالذكر أنه في عيد الهالوين الماضي، بنفس المدينة، وقعت جريمة اغتصاب طفلة تبلغ من العمر 14 عامًا من قبل خمسة شبان، وقالت الشرطة حينها إن هناك دليلًا قوياً على احتمالية تعرض الضحية للتخدير، وفي هذه الحالة أيضًا، هناك ثلاثة مشتبه بهم رهن الاعتقال، واثنان آخران طليقا السراح.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. على الحكومة الألمانيه معاقبتهم بشدة وخصوصا السوريين لأن من يفعل هيك أفعال مشينة لايستحق منحه اللجوء. يجب إنهاء ملف اللجوء فوري وترحيلهم بعد إنتهاء مدة السجن هم وأبائهم الذين لم يربوهم.

إغلاق