أطباء في مصر يستأصلون ورماً نادراً يبلغ وزنه 15 كيلو غرام من بطن مريض

تمكن فريق طبي مصري بمستشفى التأمين الصحي في المنيا، من إنقاذ حياة مريض بنوع نادر من السرطان، بعدما استأصلوا كتلة تزن 15 كيلو غراما من جسده، بعملية جراحية دقيقة.

وأجرى العملية الجراحية فريق طبي يضم الجراح الدكتور كمال ناجي، واستشاري الجراحة العامة، والجراح المساعد الطبيب مقيم دكتور عبد الرحمن المحمدي، والدكتورة هناء محمد، استشاري التخدير.

وأكد الدكتور أحمد سعد مدير مستشفى التأمين الصحي بالمنيا، أن المستشفى استقبل المريض “م . م” البالغ من العمر 58 عاما ومن سكان مركز بني مزار، وتبين أنه يشكو من إمساك مزمن والآم حادة بمنطقة البطن، وبعد خضوعه للفحوصات المعملية وأجراء الأشعة اللازمة، تبين وجود ورم وتمدد بالقولون يملأ تجويف البطن بالكامل ويضغط علي الأمعاء والحالبين ويستلزم التدخل الجراحي الفوري، لاستئصال الورم لما يسببه من خطر على حياته، فتم عمل استئصال القولون النازل بالكامل وتم توصيل مباشر للقولون مع المستقيم.

وأضاف مدير المستشفى، أن الفريق الطبي نجح في إجراء الجراحة الدقيقة، والتي تعتبر من العمليات النادرة التي تستلزم فريقا طبيا جراحيا على قدر كبير من المهارة، مشيرا إلى أن نجاح العملية، يعد إحدى ثمار عملية التطوير التي يشهدها المستشفى لتوفير الخدمات الطبية النادرة والدقيقة للمنتفعين وحرصا على رفع معاناتهم من السفر لاجراء العمليات الكبرى بمستشفيات القاهرة. (RT)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق