الشرطة تحقق في ثلاث حوادث عنصرية و معادية للسامية في برلين

بدأت الشرطة بالتحقيق بعد ظهور ثلاثة حوادث على صورة إهانات عنصرية ومعادية للسامية، ظهر يوم الجمعة، في برلين.

وقالت مجلة “فوكوس“، بحسب ما ترجم عكس السير، إن شخصاً مجهولاً وجه الإهانة لعدة أشخاص في قطار، وبصق عليهم، كما قالت الشرطة يوم السبت.

وفي القطار، كان هناك رجل يبلغ من العمر 31 عامًا، وقد تدخّل في محطة “أوتيس شتراسه” في حي “راينكيندورف” البرليني/ وقام الشخص المجهول بدفع الشاب البالغ من العمر 31 عامًا إلى السكة مما استدعى نقله إلى المستشفى.

كما تعرض أيضاً رجل يبلغ من العمر 37 عامًا إلى إصابات طفيفة في الرأس.

أما الحادثة الثانية وقعت في حي “مفابيت”، حيث تعرضت أم تبلغ من العمر 25 عامًا لإهانات عنصرية من قبل سائق سيارة أجرة بسبب خلفيتها المهاجرة.

ووفقاً للشرطة، استقلت الأم سيارة الأجرة مع ابنتها البالغة من العمر ثلاث سنوات في شارع “أوتو شتراسه” للذهاب إلى المستشفى، وفي الطريق، قام السائق بايقاف سيارته وفتح الباب وأخبر الأم وابنتها أن تغادر السيارة.

وفي حي “شارلوتنبورغ”، حيث وقعت الحادثة الثالثة، قدم شاب يبلغ من العمر 26 عامًا شكوى ضد موظف في معرض للسيارات، وأبلغ الشاب أنه تعرض لإهانة معادية للسامية من قبل الموظف عند مغادرته لمقر متجر السيارات.

هذا وما تزال التحقيقات جارية في الحوادث سالفة الذكر.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق