” أوامر بعدم إطلاق أي طلقة ” ! .. المرصد : مخابرات بشار الأسد تعتقل عناصر من الجيش لمخالفتهم الأوامر و محاربة الجيش التركي

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن مخابرات بشار الأسد استدعت ضابطاً وعناصره للتحقيق، لمخالفتهم الأوامر العسكرية ومشاركتهم بالتصدي لهجوم تركي على عين عيسى.

وذكر المرصد أن 3 ما زالوا قيد الاعتقال.

وأضاف: “استدعت أجهزة النظام الأمنية مجموعة كاملة من قواتها، للتحقيق معها في توجهها للقتال إلى جانب قسد ضد القوات التركية والفصائل المعارضة الموالية لها، على محور عين عيسى مؤخراً”.
وتابع: “كان الضابط توجه برفقة عناصره لصد هجوم الفصائل على مشارف عين عيسى في الرابع والعشرين من الشهر الماي، إلا أن غرفة قيادة عمليات النظام أعطت أوامر بالانسحاب، لتنسحب المجموعة باستثناء بعض العناصر الذين لم يستجيبوا وقاتلوا لجانب قسد”.

وأفضت التحقيقات لاعتقال العناصر لمخالفتهم الأوامر العسكرية.

وختم المرصد بالقول إنه “بحسب مصدر موثوق، فإن قوات النظام لديها أوامر بعدم إطلاق طلقة واحدة على القوات التركية، وعدم الدخول في أي اشتباك في مواجهة تركيا”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. بشار مطوبز والشاطر نازل فيه بيركبه وبيقضي حاجته وبيجي اللي بعده .. بقى بقيت على جماعة العرصة المنافق أردوغان.

  2. معلومات كاذبة وغير صحيحة

    النظام كافئ العناصر الذين اطلقوا على الجيش التركي

    ولا تصدقوا ان عسكري يطلق طلقة واحدة من دون تعليمات القيادة

    رامي عبدالرحمن يكذب

  3. ما الجديد في ذلك النظام الأسد كان يعتقل اي الشخص يقترب من السياح الحدودي من الجولان لا تستطيع تضرب الجولان حتى بالحجارة تختفي وراء الشمس حافظ الأسد ترك القنيطرة مدمرة لم يعد بناءها فقط حتى لا يزعج احد حدود الاسراءيل المهم عند النظام الأسد بقاء مؤخرته فوق كرسي الحكم حتى لو حكم شارعين في دمشق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق