الخارجية الأمريكية تؤكد إخفاق اللجنة الدستورية في جنيف .. ” النظام السوري انتهك نظامها الداخلي “

حمّلت وزارة الخارجية الأمريكية نظام بشار الأسد مسؤولية إخفاق أعمال اللجنة الدستورية السورية، في مدينة جنيف السويسرية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس، في بيان، إن واشنطن تدعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش والمبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون، الرامية لتسريع عمل اللجنة الدستورية السورية.

وأوضحت أن الشروط المسبقة لوفد النظام السوري تنتهك النظام الداخلي للجنة الدستورية، وأن هذه الشروط محاولة لتأخير جهود تدعمها المجموعة المصغرة ومجموعة أستانة.

وأضافت أورتاغوس أن تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2254 لم يكن كافيا، ويجب إطلاق سراح المعتقلين وتحقيق وقف إطلاق نار شامل، وتهيئة بيئة آمنة لإجراء انتخابات نزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة.

والجمعة الماضي، أخفقت الأطراف السورية ومنظمات المجتمع المدني في التوصل إلى اتفاق على جدول أعمال الهيئة المصغرة للجنة الدستورية، ما أدى إلى فشل انعقادها في اليوم الأخير من أعمال جولتها الثانية في جنيف.

وغادر وفد النظام مقر الأمم المتحدة أولا، تلته بقية الوفود، دون التئام اللجنة الدستورية في الهيئة المصغرة المكونة من 45 عضوا، بشكل متواز من النظام والمعارضة ومنظمات المجتمع المدني.

(ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. اخفقوا.. كمان مرة .. .. ؟؟ ليه يا هل ترى ؟؟
    الاتفاقيات والمعاهدات والاجتماعات والقرارات وكل شي تاني الو علاقة بالتصرفات البشرية والدبلوماسية مصيره الفشل في دول الصمود والتصدي ..
    الكلمة الوحيدة للصرماية ..
    الصرماية فقط … وشفنا وخبرنا كيف نفعت الصرماية في استعادة حلب والزبداني وحمص الخ الخ الخ ..
    صاحب الصرماية الاكبر هو صاحب الحق في مزابل الجرادين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق