إدلب : غارات روسية نظامية مستمرة .. مجازر في الأسواق الشعبية و القصف يطال السجن المركزي

واصل طيران الحربي النظامي والروسي، ارتكاب المجازر في إدلب، مستهدفاً المدنيين والأسواق الشعبية.

وقال الدفاع المدني إن الطيران استهدف، الاثنين، سوق الهال في مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، ما أسفر عن استشهاد شخص، وإصابة 5 آخرين، فضلاً عن الأضرار المادية الكبيرة في المكان.

وفي مدينة معرة النعمان، بريف إدلب الجنوبي، شنت الطائرات الحربية التابعة لنظام الأسد، غارات جوية على سوق الهال، ما أسفر عن استشهاد 9 مدنيين بينهم سيدتان، وإصابة 13 آخرين بينهم طفلان.

كما شنت طائرات النظام الحربية غارات جوية مكثفة استهدفت قرى الحراكي و الصرمان في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، خلفت إصابة رجل في الصرمان، ودماراً في الممتلكات، فيما استهدفت الطائرات الحربية الروسية أطراف بلدة جرجناز.

وطال القصف الروسي النظامي أيضاً، سجن إدلب المركزي، وقال ناشطون إن القصف أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، إلى جانب هروب عدد من الموقوفين.

ولم يتسن لعكس السير التحقق من صحة سقوط قتلى جراء قصف السجن، من مصادر مستقلة أو موثوقة، حتى لحظة تحرير الخبر (18:00).

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. لقد تعهدت المعارضة بحماية المدنيين من بطش النظام الغاشم.. وإلا لماذا تسمي نفسها معارضة تعمل من اجل السعب السوري .. وبالتالي فالاخبار كاذبة ..
    مو هيك ؟؟
    لانو متل ما منعرف النظام الغاشم عم يحمي المدنيين بطريقة احسن بكتير .. والمدنيين يبدوا مبسوطين على حماية النظام اكتر من المدنيين المبسوطين من حماية المعارضة..
    تكبير ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق