بعد يوم من القصف الذي طال تل رفعت .. المرصد : ضحايا و جرحى جراء قصف مدفعي للوحدات الكردية على اعزاز

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الثلاثاء، إن قصفاً نفذته القوات الكردية على مدينة اعزاز في ريف حلب الشمالي، أدى لاستشهاد مواطنة وإصابة 7 آخرين.

وأضاف المرصد أنه “في السياق ذاته قصفت القوات التركية والفصائل الموالية لها أماكن في ناحية شيراوا الخاضعة لسيطرة القوات الكردية شمال مدينة حلب، دون معلومات عن خسائر بشرية”.

وأشار إلى أنه كان رصد يوم الاثنين “استشهاد 10 مدنيين هم 9 أطفال دون سن الـ 18 ورجل مسن، جراء سقوط قذائف تركية بالقرب من أحد المدارس في بلدة تل رفعت”.

وتابع: “كما تسبب القصف بسقوط نحو 21 جريح بعضهم في حالات خطرة مما يرشح ارتفاع في حصيلة الشهداء”.

وأعربت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” عن حزنها وصدمتها إزاء تقارير أفادت بمقتل ٨ أطفال وإصابة ٨ آخرين بجروح إثر قصف طال تل رفعت.

وقال تيد شيبان مدير اليونيسف الإقليمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بحسب ما نقلت قناة العربية، إن جميع الأطفال كانوا دون سن الـ ١٥ سنة، مشيراً إلى أنه مع هذه الهجمات يصل عدد الأطفال القتلى في شمال سوريا إلى ٣٤ على الأقل خلال الأربع أسابيع الماضي.

من جهته نفى الجيش الوطني السوري، مسؤوليته عن القصف الذي طال تل رفعت، وقال الناطق باسم الجيش الوطني، الرائد يوسف حمود إنه ينفي استهداف قوات الجيش الوطني أو القوات التركية لمنطقة تل رفعت، الخاضعة لوحدات الحماية الكردية والقوات الروسية.

وحمل حمود نظام الأسد والمليشيات الإيرانية وقوات سورية الديمقراطية مسؤولية ذلك الاستهداف بهدف “خلق الفوضى والبلبلة داخل المدينة”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق