طفلة سورية بعمر 4 سنوات تحفظ القرآن كاملاً ( فيديو )

تمكنت طفلة سورية في تركيا، من حفظ القرآن كاملاً، وهي بعمر أربع سنوات.

وقالت وسائل إعلام تركية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن عائلة السوري “أحمد زياد الطعمة”، تقيم في مدينة سرت التركية.

وقال أحمد للصحفي الذي زار بيته، إن ابنته “لطفية” بدأت بنطق كلمة الله عندما كان عمرها 4 أشهر.

وتابع أنها بدأت بإقامة الصلاة عندما كان عمرها تسعة أشهر، وعندما أصبح عمرها عاماً حفظت سور “الفاتحة والإخلاص والناس والفلق”.

وبتحفيز من والدها ووالدتها، حفظت جزء عم، وفي عمر السنتين، بدأت بقراءة القرآن بشكل كامل، وفي عمر أربع سنوات ونصف، حفظت القرآن كاملاً.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫11 تعليقات

  1. ما شاء الله بارك الله بك وبمن احسن تربيتك واحسن ثوابكم جميعا

  2. مادام هيك اهل وهيك اطفال موجودين معناها الدين لسة بخير ..
    وعلى العالم ان يحذر من وجود هؤلاء .. من كل مئة الف متدين سيخرج جهادي .. ويعطي الاخرين الصورة السيئة عن الدين .. اما الاخرين من المئة الف .. فلن يفعلوا اي شئ مفيد للبشرية .. لعدم اهمية البشر وما يفيدهم امام اقامة الصلاة والحج والدعاء ..
    تكبير ..

    1. ابو علم شو مشان هيروشيما وناكازاكي هي العلم تبع اسيادك شوف شو فاد البشرية

  3. بعمر تسعة أشهر أقامت الصلاة وبعمر السنتين بدأت قراءة القرآن؟؟ في خرطة كبيرة بالموضوع والله اعلم.

  4. يا حرام، الله يهدي أهلك ويخرجك من محيطك الخطر.
    أنا لاأفهم كيف لا تلاحق هذه العائلة ويحقق معها.

  5. وطفل ببلجيكا صار خريج جامعة بعمر 9 سنوات و الايام رح تفرجينا مين رح ينتهي نكرة بمجتمع متزمت مقيت و تتعلم تجلي وتكنس و تقبل سلطة ذكورية مرضية وطاعة عمياء بعدما تكون اتحرمت حتى من طفولتها و مين رح يفيد البشرية و مجتمعو بعلمه. يا ريت نفكر شوي و نقتنع انو نحن خلقنا لما هو أكثر بكثير من العبادة و إنما لإحياء الأرض و استمراريتها و صنع حياة أفضل. هلق تكبير

إغلاق