أم لطفلين .. ألمانيا : سوري يقتل شريكته السورية وسط ظروف غامضة

بعد وقوع جريمة قتل بعدة طعنات سكين، وراحت ضحيتها امرأة سورية، في مدينة أوسنابروك بولاية ساكسونيا السفلى الألمانية، اعتقلت الشرطة شريكها.

وقالت صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ“، الأحد، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الادعاء العام ذكر أنه تم اعتقال شاب يبلغ من العمر 27 عامًا، مضيفاً أنه الآن رهن الحبس الاحتياطي.

وتابع الادعاء العام بالقول إن التحقيقات الجارية تشير إلى أن المرأة الضحية قتلت غدراً.

والمرأة الضحية هي أم منفصلة تبلغ من العمر 29 عاماً، لديها طفلان، وهي لاجئة من سوريا تعيش في ألمانيا منذ بضع سنوات، وفقًا لما ذكرت صحيفة “نويه أوسنابروكر تسايتونغ”.

ووفقاً لتقرير الصحيفة الأخيرة، فإن الضحية كانت تعيش مع المشتبه به في نفس الشقة، وأضاف التقرير أن الشرطة قد حضرت إلى شقة الشريكين منذ حوالي أسبوع، بعد وقوع شجار بينهما.

ولم تعلق الشرطة والادعاء العام على صحة هذه المعلومات.

وكان قد تم استدعاء الشرطة إلى مبنى سكني، الجمعة، ووجدوا المرأة وقد تعرضت لإصابات مهددة لحياتها، توفيت نتيجتها بعد نقلها إلى المستشفى.

وتبين لاحقاً أن الشاب، الذي تم اعتقاله، وجه عدة طعنات لشريكته السابقة.

وفي وقت لاحق من اليوم الأحد، ذكرت صحيفة “نويه أوسنابروكر تسايتونغ” أن المتهم، وهو لاجئ سوري أيضاً، قد اعترف بارتكاب جريمته.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. هذا جزاء الي ينسي دينه واخلاقه ويظن انه يمكن اب يفعل اي شي مدام في المانيا وبعيد علي اعين الناس . يا حيف علي العرب والمسلمين.

إغلاق