ضربة قاصمة لروسيا بعد فضيحة الاستخدام الممنهج للمنشطات من قبل مئات الرياضيين

أصدرت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات قراراً يقضي بحرمان الفرق الرياضية الروسية من المشاركة في الأحداث الرياضية العالمية لمدة 4 سنوات، ما يعني غياب روسيا عن كأس العالم 2022 وأولمبياد طوكيو 2020.

اللجنة التنفيذية للوكالة اتخذت قرارها بالإجماع قبل قليل في لوزان السويسرية.

ورغم الحظر، سيسمح للرياضيين الروس المشاركة في البطولات العالمية بشكل فردي، إن أثبتوا عدم تورطهم بفضائح المنشطات، وشرط المشاركة تحت علم محايد (لن يلعبوا باسم روسيا).

وجاء القرار بسبب عدم امتثال الروس لطلبات الوكالة وتسليم بياناتهم المراد فحصها للمحققين المختصين في كانون الثاني من العام الجاري، وقد أكدت الوكالة أن البيانات تم تزويرها والتلاعب بها.

وكانت الوكالة الدولية حظرت الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات “روسادا” منذ قرابة ثلاثة أعوام بعد تكشف فصول برنامج استخدام ممنهج للمنشطات من قبل الرياضيين الروس (أكثر من ألف رياضي في 30 رياضة)، انخرطت فيه مختلف أجهزة الدولة الروسية بين العامين 2011 و2014.

الجدير بالذكر أن لاعب منتخب روسيا أليكساندر ساميدوف كان من أكثر اللاعبين جرياً وقطعاً للمسافات في مونديال 2018 رغم أن عمره 34 عاماً!

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق