استطلاع : 40% من الآباء في ألمانيا يشعرون بضغوط مستمرة

كشف استطلاع للرأي أن نحو 40% من الألمان الذين لديهم أبناء قصر يشعرون كثيرا جدا أو كثيرا بضغوط.

وأظهر الاستطلاع، الذي نُشرت نتائجه الإثنين، أن 30% من الآباء في ألمانيا يشعرون بضغوط بسبب النزاعات/المشكلات داخل الأسرة، وأعباء الأعمال المنزلية.

وذكر 27% ممن شملهم الاستطلاع أنهم يشعرون بضغط بسبب اضطرارهم للتواجد طوال الوقت، أو رغبتهم في ذلك، وذلك بالنسبة للرد على البريد الإلكتروني للعمل أو المجموعات الخاصة على تطبيق “واتس آب”.

وأوضح التأمين الصحي للتجار الألمان، الذي كلف بإجراء الاستطلاع، أن الضغط الدائم يتسبب في إنهاك غالبية الألمان، وتوتر أعصابهم وانفعالهم فضلا عما يصيبهم من اضطرابات النوم وآلام الرأس والظهر والمعدة.

وقال 31% من الآباء الذين يشعرون بضغط كبير إنهم عانوا من قبل من الكرب أو الاكتئاب بسبب الضغط المتزايد عليهم.

ويمكن تعلم التعامل على نحو أفضل مع الضغوط خلال برامج استشفاء، مثل التي تقدمها مؤسسة “نقاهة الأمهات”، والتي شاركت فيها العام الماضي نحو 48 ألف أم.

وذكرت المؤسسة أن الضغوط الدائمة في العمل والمنزل والأسرة تصيب الأمهات بالمرض، كما تُثقل كاهل الآباء للغاية.

وأكدت المؤسسة ضرورة منح الآباء استحقاقا قانونيا للحصول على استشارات نقاهة، مشيرة إلى أن العروض التي تقدمها حاليا منظمات خيرية يزداد الطلب عليها بشدة.

أجرى الاستطلاع معهد “فورسا” لقياس مؤشرات الرأي. وشمل الاستطلاع، الذي أجري خلال الفترة من 4 حتى 19 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، 1007 ألمان.

(DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق