احتفال بالذكرى المئوية لتسوية الحدود سلمياً بين ألمانيا و الدنمارك

انطلقت الاحتفالات في الدنمارك، الجمعة، بمناسبة مرور مئة عام على الاستفتاءات التي أدت إلى ترسيم الحدود بين الدنمارك وألمانيا بطريقة سلمية في أعقاب الحرب العالمية الأولى.

وصوتت أغلبية واضحة في شليسفيغ الشمالية في شباط 1920 من أجل إعادة التوحيد مع الدنمارك، وبعد شهر، صوت سكان شليسفيغ الجنوبية على البقاء داخل ألمانيا.

وتم ترسيم خط الحدود لعام 1920 شمال مدينة فلنسبورغ في ألمانيا وجنوب مدينة توندر الدنماركية.

وقامت الدنمارك رسميًا بإعادة دمج شليسفيغ الشمالية، والمعروفة باسم غوتلاند الجنوبية، في 15 حزيران 1920. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق