ضربة إيران ” المحسوبة بدقة ” أتاحت منع نشوب الحرب !

وجاء في المقال: قد تبدو الهجمات الصاروخية غير المسبوقة التي شنها الحرس الثوري الإيراني على القواعد العسكرية الأمريكية بداية حرب كبرى. أما في الواقع، فكانت طريقة غير دامية إلى أقصى حد للخروج من الطور الحاد للصراع الإيراني الأمريكي في هذه المرحلة.

وقد صرح مكتب رئيس وزراء العراق، عادل عبد المهدي، بأن إيران أبلغت بلاده بهجمات وشيكة على منشآت عسكرية أمريكية، لكنها لم تحدد أي منها.

وفي الصدد، رأى رئيس لجنة مجلس الاتحاد للشؤون الدولية، قسطنطين كوساتشوف، أن الهجمات الصاروخية الإيرانية على القواعد الأمريكية أعطت فرصة لإنهاء العنف المتبادل، ووضعت الأزمة في سكة السياسية.

فكتب في حسابه، في فيسبوك: ” تبين أن الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدتين أمريكيتين في العراق لم يكن أقل دقة من الهجوم الذي استهدف موكب الجنرال سليماني في بغداد. وسوف نأمل في أن تتحلى واشنطن الآن بالحس السليم فلا تركز على الهجوم الصاروخي، إنما على بيان طهران الرسمي، القائل بـ”اكتمال الرد المناسب”.

بدوره، رئيس لجنة المعلومات في مجلس الشيوخ الروسي، أليكسي بوشكوف، يرى أن استجابة واشنطن قد تكلف ترامب فوزه في الانتخابات. فكتب في حسابه في تويتر، أن حربا برية كبيرة، سيكون لا بد منها عمليا، وهي “لن تحظى بشعبية في الولايات المتحدة، وعلى الأرجح ستكلف ترامب فوزه في الانتخابات”.

أما رئيس تحرير مجلة “الدفاع الوطني”، إيغور كوروتشنكو، فوصف، في حديثه لـ”فزغلياد”، الهجوم الصاروخي البالستي على القواعد الأمريكية بغير المسبوق. وهو يتفق مع كوساتشوف في أن هذا الهجوم يمكّن الطرفين الآن من وقف النزاع وتسويته. فـ”إذا لم تقم الولايات المتحدة بالانتقام، فإيران ما عادت تنوي الهجوم. هذا وضع مزدوج. كل شيء يعتمد على القرار الذي سيتخذه ترامب. فضربة انتقامية على الأراضي الإيرانية ستعني حربا واسعة النطاق”.

وأضاف: “من الواضح أن إسرائيل والإمارات والمملكة العربية السعودية لا مصلحة لها في حرب واسعة النطاق، لأن ذلك سيمس أمنها..”.

أندريه ريزتشيكوف – صحيفة فزغلياد الروسية – روسيا اليوم

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. رغم ان ترامب كذاب فان كذب المسؤولين الايرانيين لا يمكن ان يصل احد لمستواه ولو استعرضنا بعض ما جرى خلال الايام الماضية لعرفنا ان ما فعلته ايران كان (ضرطة) وليس ضربة
    وعد قائد الحرس البديل ان تنتشر جثث الامريكيين في كل انحاء المنطقة هذا قبل الضربة اما بعدها فقد خرج قائد القوة الجوية الايرانية ليقول كان بامكاننا قتل اكثر من ٥٠٠ امريكي ولكنا لم نفعل حفاظا على الارواح
    تخيلوا ايران تقول انها لا ترغب بسفك الدماء وهي متفوقة على دراكولا في حب شرب الدماء ومع ذلك سالت دماء في الضربة كانت دماء ركاب الطائرة الاوكرانية الابرياء والتي اصرت ايران كاذبة انها سقطت لعطل فني واعترفت صباح هذا اليوم بجريمتها البشعة في اسقاط الطائرة وكفى ما ذكرت

  2. هههه محسوبة شو هاي دولة الارهاب ايران كل سلاحة ظراطة وفي حياتو ماصاب هدف هني ضربو على اساس يصيبو الاميركان قامو صابو طيارة مدنية اوكرانية وقتلو عالم ابرياء كاعادة ومنشان يهيو فشلون سربو انو ماكنا بدنا نقتل الاميركان دولة فاشلة ارهابية متل حليفها الجحش بشار والارهابي الاكبر بوتن كلون نفس النظام ونفس الفشل

إغلاق