ألمانيا : مكتب هندسي معروف يرفض طلب تدريب لشاب عربي بطريقة عنصرية مفاجئة !

تلقى شاب رسالةً غريبةً من المكتب الهندسي “GKK” المعروف في برلين، وذلك بعد أن تقدم بطلب تدريب “براكتيكوم” فيه.

وبحسب مجلة “دير شبيغل الألمانية، فقد كانت الرسالة قصيرة من ثلاث كلمات ألمانية، “bitte keine Araber“، وترجمتها: “لطفاً، لا عرب”، واتضح فيما بعد أن رسالة البريد الإلكتروني تم إرسالها من حساب رئيسة المكتب الهندسي المختص بالعمارة إلى المستلم الخطأ، حيث كان تنوي إرسالها لزميل في المكتب.

ونشر الشاب، وهو مصري الجنسية، الرسالة على “فيسبوك”، يوم الاثنين، وأرفقها بتعليق: “أسوأ رفض ممكن أن تحصل عليه”.

وذكرت “دير شبيغل”، مساء الأربعاء، أنها راسلت الشاب المصري من أجل إجراء لقاء معه، مشيرةً إلى أنها لم تتلق منه ردًا حتى الآن.

وبعد تداول منشور الشاب بخاصية “لقطة الشاشة” على موقع “تويتر”، أثير نقاش واسع حول العنصرية في سوق العمل، بين مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي، وتم مشاركة منشور الشاب من قبل بعض شخصيات عامة.

وبرر المكتب الهندسي موقفه بوجود “سوء تفاهم”، وأضاف أن الوظيفة كانت تعنى بمشروع في الصين، ويجب على من يشغلها أن يتحدث اللغة الصينية، وهذا ما لم يكن متوفراً بالشاب المصري.

وحول تبرير الرسالة البريدية التي تلقاها الشاب، قال المكتب إنه كان من المفترض إرسالها إلى سكرتارية المكتب “بشكل تعليق مختصر”.

وأضافت الشركة في بيان لها أنها اعتذرت للشاب عبر الهاتف، وأن الأخير قبل الاعتذار، ودعته لمقابلة تدريب، فيما أكدت على أن لديها موظفين من تسع دول مختلفة، وهي تنشط في ثلاث قارات.

وقال ضابط مكافحة التمييز في مجلس شيوخ برلين للتعليم والشباب والأسرة، درويش هيزارجي، لصحيفة “تاغس شبيغل”، إنه قد أُبلغ بالحادث بالفعل، مضيفاً: “هذا يظهر الوجه القبيح للعنصرية في الحياة اليومية”.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق