شهداء و جرحى جراء سقوط قذائف على أحياء في مدينة حلب

قالت وسائل إعلام موالية إن 6 مدنيين استشهدوا وأصيب 15 آخرين جراء استهداف “جبهة النصرة” لمناطق في مدينة حلب.

وذكر الإعلام الموالي أن الاستهداف “تركز على سكان حي السكري الشعبي، المعروف باكتظاظه السكاني”.

واستهدفت القذائف ساحة الخضرة بالحي عصر الخميس، وسبق استهداف حي السكري، استهداف حي الحمدانية، حيث سقطت عدة قذائف صاروخية في مشروع ٣٠٠٠ شقة، دون أن تسفر عن أي إصابات.

ونقل إعلام النظام عن مصدر عسكري لم يسمه أنه “في الآونة الأخيرة كثفت المجموعات الإرهابية المتمركزة في الأطراف الغربية لمحافظة حلب من جرائمها واعتداءاتها على الأحياء الآمنة عبر قصفها بالصواريخ والقذائف المتفجرة”.

وزعم المصدر أن “التنظيمات الإرهابية اعتدت كذلك على الممرات الإنسانية التي تم فتحها لإخراج المدنيين من المناطق التي ينتشر فيها الإرهابيون في محاولة لمنع المواطنين من الخروج لمواصلة استخدامهم دروعا بشرية”.

وأضاف: “القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إذ تؤكد أنها لن تألو جهدا في إنقاذ وإخراج المدنيين المتواجدين في مناطق تمركز الإرهابيين، فإنها تشدد على أن ما تقوم به من عمليات عسكرية ومن استهداف للإرهابيين بأماكن تمركزهم يأتي في نطاق الرد على مصادر النيران بعد الاستهدافات المتكررة للمدنيين”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. هدول الإرهابيين لكي يمهدوا هجوم النظام على ريف حلب مثلما كانوا يطلقون القذائف من الفرقة الرابعة على قاسيون باتجاه احياء دمشق ويتهموا المسلحين في الغوطة. حتى ان الارهابيين قصفوا يوما بناء بشرقي ركن الدين بواسطة طائرة حربية بصاروخ تسبب بمقتل شخصين وجرح العديد من الناس وتدمير وحرق كم شقة ملاعين خبثاء هالارهابيين من جابوا الطيارة يومها ؟.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق