وزير الخارجية التركي : وقف إطلاق النار في إدلب لم ينهار و يجب على المعارضة حماية نفسها من هجمات النظام

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو إن على المعارضة السورية حماية نفسها من هجمات النظام.

جاء ذلك خلال مشاركة الوزير في بث مباشر على قناة “سي إن إن تورك”، الأربعاء، متحدثا حول السياسة الخارجية التركية.

وحول الوضع في إدلب، قال تشاوش أوغلو “هناك انتهاكات لوقف إطلاق النار، لا يمكننا القول إنه انهار إذا استطعنا إيقاف هذه الانتهاكات في الفترة المقبلة يمكننا القول إننا حققنا وقف إطلاق النار من جديد”.

وتابع “لكن إذا استمرت الانتهاكات والهجمات، فلا يمكننا وقتها الحديث عن وقف إطلاق للنار”.

وأكد تشاوش أوغلو، على أهمية وقف إطلاق النار في العملية السياسية.

ولفت إلى أنه يجب على المعارضة حماية نفسها من هجمات النظام.

وبيّن أنه يمكن للجنة الدستورية السورية إحراز تقدم في حال تحققت التهدئة في إدلب.

وذكر تشاوش أوغلو أن النظام السوري يؤمن بالحل العسكري في إدلب، مضيفا “في حال تحول الصراع لحرب شوارع، فإن الحرب لن تنتهي”.

وتابع “وصل الناس في المناطق التي يسيطر عليها النظام إلى نقطة التمرد، لأن النظام لا يستطيع تقديم أي شيء لهم، وهذا ما تقوله تقارير استخبارات”.

وأكد الوزير التركي على ضرورة السعي للحل السياسي لإنهاء الحرب في سوريا، مشيرا لجهود تركيا في تحقيق ذلك. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. عشر صواريخ مضادة للطيران كافيه بإيقاف قصف ادلب لمده ستة أشهر.
    تفضلوا و اعذوهم للثوار بدل الكلام الفارغ المعسول.
    لن نطالبكم بتحرير سوريا من الخنزير بشار و لكن اسمحوا لنا لنحمي بيوتنا من البراميل فقط لاغير.
    و لكن لا مصلحة لكم ذلك.

  2. وهذا يعني أيها المقاتلين على أرضكم وفي وطنكم أن تقتلعوا اشواككم بأيديكم وان كانت تركيا وفية لما وعدت به على الأقل تمدكم بالسلاح النوعي لرد الضيم والعدوان الأسدي والمليشياواتي الداعم له والطائفي ولقوات الإحتلال الروسي المجرم والإيراني المجرم.
    وإلا ليس لكم إلا القتال واغتنام اسلحتكم من الأعداء.
    عاشت الثورة وعاشت سوريا حرة

  3. من ينتظر اي موقف من تركيا فأن الحمار يفهم اكثر منه لان تركيا لها هدف واحد هو المساعدة على قتل وتهجير المدنيين العزل مثلها كمثل امريكا وروسيا وايران ودول الخليج وبقية دول العالم وداعش والنصرة والجيش الحر اي ان كل من يقاتل في سورية من الموالين والمعارضين يتلقى اوامره من اسرائيل وبريطانيا وامريكا والوزير قال كلمة صادقة وهي الاعتماد على النفس ولكن الكل يقاتل من اجل قليل من المال واخيرا يخسر نفسه واهله وارضه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق