كاتب عراقي : ” أبرهة الحبشي كان مسيحياً و لم يقم بغزو مكة ” ( فيديو )

أثار الكاتب العراقي، فاضل الربيعي، تفاعلا بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تصريحات قال فيها إنه لا توجد أدلة على قيام أبرهة الحبشي بغزو الكعبة وفقا لما تم تناقله تاريخيا.

جاء ذلك في مقابلة للربيعي مع الإعلامية منى الحمود على إذاعة مونت كارلو، حيث قال: “الزعم أن أبرهة الحبشي غزا مكة، لا أصل له لأنه طبقا للنقوش التي تركها أبرهة الحبشي في اليمن بما في ذلك النقوش التي تركها على سد مأرب وبقايا سد مأرب، الحبشي كان رجلا مسيحيا وهو يكتب نقوشه بالخط المسند اليمني على جدران وبقايا سد مأرب كتب: بسم الرب المسيح أو بسم المسيح الرب..”

وتابع الربيعي قائلا في المقابلة التي نشرت الثلاثاء: “كان (الحبشي) رجلا مسيحيا ولم يكن وثنيا، الأمر الآخر، هو توفي عام 535 ميلادي وليس 570 كما يزعم المؤرخون القدماء وأنه غزا الكعبة في هذا الوقت، هناك 35 سنة فرق، ولا توجد أي وثيقة أن أبرهة الحبشي خرج من اليمن وقصد الجزيرة العربية لأنه وطوال السنوات التي كان يحكم بها اليمن كان مشغولا بقمع تمردات القبائل اليمنية التي احتجت عليه وبسبب علاقاته مع الأحباش..”

وأردف: “ابنه يكسوم الذي ورث الحكم منه هو الذي بنى الدولة الشهيرة المسيحية التي عُرفت بدولة أكسوم أو يكسوم، وهي اندماج جنوب اليمن مع الحبشة في دولة مسيحية جديدة عرفت بدولة يكسوم، فلا توجد أي دلائل لا بالنقوش ولا وثائق تاريخية ولا أخبار تاريخية موثقة أنه غزا الجزيرة العربية، ثم أخيرا هل من المنطقي أن الله سبحانه وتعالى يمكن أن يرسل الحجارة ليقتل جيش مسيحي وينتصر للوثنيين؟ هل يمكن لعاقل أن يقبل أن الله وقف مع الوثنيين ضد المسيحيين؟”. (RT)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫10 تعليقات

  1. يبدوا أن هذا الفضحل لا يعلم أن ابرهه في التاريخ لم يكن وثني بل مسيحي و المؤرخين لم يدعوا أنه وثني و دليل ذلك بناء للقليس و هي كنيسة و ليست بمعبد
    عدا ذلك النقوش المتعلقه بأبرهه تؤكد وجوذه كحاكم و لكن لا يوجد دلائل عن كيفيه موته و هذا ما يمكن أخذه من التاريخ فلا يمكن له بالتأكيد أن يخلف أثر إن مات في الصحراء.

  2. سيتبين الحقيقة في يوم القيامة. ففي يوم القيامة ترفع الأستار، وينكشف وتظهر الحقيقة.

    1. لا داعي لكل هذا الانتظار يا عزيزي فالحقيقة ليست مجهولة كي ننتظر تكشفها بل هي واضحة كعين الشمس ولا يجهلها الا ثلاثة: جاهل او أحمق أو موتور.
      عامة الناس لا خاصتها تعلم بأن قريشا كانت تؤرخ الأحداث و الولادات نسبة لعام الفيل ومن يمر مرور الكرام على قليل من كتب الأدب و التاريخ العربي ثم الاسلامي, ستمر معه عديد المرات عبارات مثل ولد قبل عامين من الفيل أو توفي بعد خمسة أعوام من الفيل الخ الخ .
      أضف لما سبق أننا علمنا بمختلف أنواع التكذيب والمماراة التي عارضت بها قريش رسالة النبي والقرآن لكني لم أسمع أبدا لا من عدو ولا صديق “تشكيكا” بسورة الفيل حتى قرأت ما جاء به هذا الكاتب.
      أيعقل أن قريشا التي أخضعت الأرض وركبت الدنيا قد فاتها تكذيب هذه السورة المكية في مرحلة صراعها مع الرسول؟ و من ثم فات جمهور الباحثين والمؤرخين الى يومنا هذا, حتى اتى كاتب هذا المقال من مقر ابحاثه في مكتبة مؤسسة الميادين الاعلامية وجلا الغشاوة أبصارنا وخصوصا في وقت يبدو فيه ان البضاعة “العلمانية” الموجهة لأسواق معينة تلقى رواجا منقطع النظير في السنوات الاخيرة.

  3. الله .. لم يقف مع الوثنين بل ارسل طيرآ ابابيل ترميهم بحجارة من سجيل لحماية البيت وللبيت رب يحميه

  4. بحثك تافه ومحسوم أمره والاخبار عنه في القرآن ومن تواتر السنة النبوية .. الظاهر حابب أن تُعرف لذلك خالفت !

  5. أليس من المفيد في الوقت الحاضرالإهتمام بالغزو الأمريكي والإيراني والصهيوني للعراق؟

  6. يا أستاذ اللي فات مات اليس من الأفضل لك أن تشرح لنا كيف المجوس الأيرانيين غزو بغداد الأن !!!!!!

  7. كلامه صحيح 100% وهل يعقل لعاقل ان يصدق ان ملك اجا من الحبشة لمكة على الفيل ! مافي احصنة مثلا بهداك الوقت هل تحتاج قبيلة ضعيفة متل قريش وكل قبائل العرب ان يحشد لهم ويغزوهم بالفيل! شو بياكل الفيل بالصحراء يحتاج الفيل الواحد لمئات الكيلو ليستطيع الاكل والمشي في الصحراء فما بالك بجيش من الفيلة ليهدم كم حجر لم يذكر اي كتاب تاريخي او وثيقة صحة قصة اصحاب الفيل فقط موجودة بالنصوص الدينية وكيف ينصر الله الوثنيين عباد الاصنام على اصحاب الديانة الصحيحة واخر ديانة انزلت في ذلك الوقت وهي الديانة المسيحية

  8. لا حاجة لأي دلائل تاريخية، سورة الفيل في القرآن الكريم تفي بالغرض.

إغلاق