كشف تفاصيل ما سيحدث بسببها .. وزير اقتصاد أسبق يتحدث عن توريط بشار الأسد بالمراسيم المتعلقة بالدولار و الليرة !

كتب وزير الاقتصاد الأسبق، في حكومة بشار الأسد، نضال الشعار، منشوراً عبر حسابه في فيسبوك، الخميس، تحدث فيه عن توريط بشار الأسد بالمراسيم المتعلقة بالليرة والدولار، التي أصدرها مؤخراً.

وجاء في المنشور:

“توريط الرئاسة…

الحاد. ثة الأولى…منذ أيام.. لا أحد ويجري في جسده دم سوري يرغب أو يسعى إلى زيادة آلام وأوجاع السوريين وأن ينتقص من كراماتهم وأن يذلهم من أجل عيش أكرم وأفضل.. عندما قمتم بتمرير مراسيم أسعار الصرف على الرئاسة فقد قمتم بمايلي:

1-أسكتم كل من كان بنيته الدفاع عن عملته وعن مستوى عيش أخيه السوري ولو بكلمة إيجابية لأنكم حرمتم كل الكلام وإن لم تحرموه فقد وضعتم الحكم فيه بيد من لا يفهم..وبالتالي لن يتورط أحد في الحديث مهما كان الثمن ويصمت وتصمت معه كل روح إيجابية..

2-فتحتم المجال لكل من ليس لكم سيطرة عليه أصلاً (المضللين) ليتكلموا ويحللوا دون منافس وبالتالي رفعتم درجة تأثيرهم على حياة وعملة المواطن المسكين..

3-رفعتم درجة المخاطرة في التعامل في العملات الأجنبية والتي هي حق وضرورة بحكمنا بلد مستورد وهذا الإرتفاع في درجة المخاطرة سينعكس حتماً على أسعار الصرف…

4-أفقرتم المواطن السوري الخائف والذي كان يملك بعضاً من الدولارات : الأمر الذي كان مسموحاً به سابقاً ولكنه الآن أصبح مضطراً ليبيعه بسعر أقل فرضتموه عليه وسيقوم بذلك خوفاً من السين والجيم والشرشحة..

5-فرضتم على بعض المواطنين أن يتحولوا فوراً إلى مدمني وزبائن للمصارف التي لا يعلمون عنها شيئاً ولا يمكنهم التعامل معها فقط لأنه شاؤوا أن يمارسوا حقهم الدستوري الطبيعي بالبيع والشراء..

6-خلقتم فئة جديدة طفيلية ستستغل وتبيع وتشتري كل الثغرات المتوفرة في مراسيم الرئاسة …وما أكثرها… 7-8-9-10……….والكثير الكثير.

الحاد. ثة الثانية…منذ تسع سنوات… بعد الكركبة والتخبط والمزاجية والتفرد في إدارة المصرف المركزي السوري، هذا الصرح السوري الجميل، صدر مرسوم بإعادة سلطة إشراف المصرف المركزي إلى وزارة الإقتصاد بهدف تكامل القرارات الإقتصادية… الكل فرح وبارك ولكن…… مات هذا المرسوم بعد فترة قصيرة وتم توريط الرئاسة بمرسوم عكسي يرسم عودة سلطة(أندريه ميار) أديب ميالة إلى التحكم بكل مايتعلق بعملتنا (عزنا) وأنظروا ماحصل.

ألم يحن الوقت للنتوقف عن هذا التوريط ؟؟؟؟ لا ضير ولا خجل في العودة عن مايمكن أن يضر المواطن.. لأنه أولاً وآخراً هو……. من يدفع الثمن…؟ الجواب لدى الجميع”.

مواضيع متعلقة

حقوقي سوري يكشف عن التدخل الفاضح الذي قام به بشار الأسد في مرسومه الجديد المتعلق بالليرة و الدولار !

بشار يصدر مرسوماً تشريعياً متعلقاً بالليرة السورية و الدولار .. ” عقوبات مشددة ” بانتظار من يرتكب هذه المخالفات

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. ما شاء الله !! شجاعة فائقة و سوبرمانية
    خربت البلد و اندبح نص أهلها و ما فتح تمه إلا بالليرة و وزير قد الدنيا .. و صاحب ضمير و كلمة حرة كمان !!

  2. المشكله انه لو صحت الشائعات قد يصل الدولار لا ١٥٠٠ و لكن الحل بيد من يعاند منذ تسع سنوات و هو بسيط إعادة الأموال المنهوبة لأن أوربه تعلم كم مليار اخفاها آل الأسد و مخلوف و شاليش و غيرهم عن الشعب و هذه أحد شروط الدعم لإعادة الإعمار و التي لن تقدم قبل إعادة المسروقات.

  3. وعن توريطة بشار باستخدام القوة والإرهاب والقتل لأبناء الشعب بدل التهدئة وقليل من الإصلاح وتطيب خواطر الناس التي مسح بكراماتهم شبيحته وهمج أجهزته الأمنية الأرض… هل كانت البلد دخلت بهذا النفق المظلم والدمار الهائل… ? لكن الذي يعتمد في حكمه على الزعران والمجرمين والشبيحة والفاسدين لقمع الشعب وارهابه اكيد سيحصل على نتائج كارثية.
    يوما سأل أحد الأشخاص حافظ الأسد: ماذا تفعل إذا ثار الشعب على نظامك…جاوب: اخرج له كل المجرمين والارهابيين واللصوص والفاسدين من السجون واطلقهم كالكلاب المسعورة على الناس وفي النهاية اقتص منهم .
    وهذا مافعله بشار بل زاد واتى بمجرمين ومرتزقة من اربع اركان الارض … وأعتقد بأنه قرأ من كتاب ابيه وأخذ بنصيحة مجرميه وأولهم جميل حسن والذي أعلن بأنهم تأخروا بالقتل والقمع وأنه على إستعداد لقتل مليون سوري ويذهب للمحكمة الدولية…نظام بهذه العقلية الوحشية المتخلفة ماذا سينتج عن سياساته غير الكوارث والدمار.

  4. الحرامي الذي سرق اموال السورين قبل وبعد الازمة يناظر كالعاهرة التي تدعي الشرف. الم تسرق كازية حلب. الم تسرق معمل امال لصناعة البسكويت. الم تتآمر مع عمر حميدة على سرقة اموال التجار في سوق المدينة. اخرس واذهب للجحيم.

إغلاق