ألمانيا : قاتل الطالبة المصرية شادن محمد يطالب بالاستئناف

أكدت مصادر قضائية أن الشاب الألماني المتورط في مقتل الطالبة المصرية شادن محمد في حادث سيارة في ربيع عام 2017، دعا إلى الاستئناف بخصوص الحكم الذي صدر بحقه في هذه القضية.

وكان قضاء مدينة كوتبوس بولاية براندنبورغ شرق ألمانيا قد أصدر حكماً بالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ ضدّ شاب دهس طالبة مصرية تبلغ من العمر 22 عاماً، وأشار القضاة إلى أنّ الشاب أدين بارتكاب جريمة قتل بسبب الإهمال.

وخلص القضاة إلى أن المتهم، الذي لم يتم الكشف عن هويته لأسباب تتعلق بالخصوصية، كان يقود سيارته بسرعة أكبر بكثير من الحد الأقصى المسموح به في مكان الحادث، حيث لا تتجاوز السرعة القصوى للسيارات 30 كيلومتراً في الساعة، كما ندّد القضاة بـ “سلوك” المتهم داخل قاعة المحكمة.

وكانت هذه القضية قد أسالت الكثير من الحبر في ألمانيا بسبب التقارير التي أفادت أن شخصاً آخر كان إلى جانب السائق وتلفظ بعبارات عنصرية وشتم الضحية، التي أصيبت بجروح بليغة وتوفيت بعد بضعة أيام، وأصدقائها.

وزعم البعض أن الشخص قال: “اذهبوا إلى بلادكم كي لا يصدمكم شيء هنا، تباً للاجئين”، وقد أسقط التحقيق هذه الاتهامات بالعنصرية في وقت لاحق لعدم وجود الأدلة.

وقالت المحكمة الإقليمية في بيان إن المتهم أعلن نيته استئناف الحكم، مشيرةً إلى أنّ أمامه مدة شهر واحد ليقرر ما إذا كان سيطلب من محكمة أعلى إلغاء الحكم لأسباب قانونية أو يدعو إلى محاكمة ثانية. (EURONEWS)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق