ألمانيا : مداهمات واسعة للشرطة تستهدف أعضاء في عصابات إجرامية

شنت قوات الشرطة الخاصة، صباح الخميس، مداهمات ضد فرق “روك” إجرامية، في سبع مدن بولاية شمال الراين فيستفاليا، واعتقلت ستة أعضاء قياديين في مجموعة فرق موسيقى الروك “بانديدوس آم زي”.

وقالت صحيفة “بيلد“، بحسب ما ترجم عكس السير، إن أعمار المحتفلين تتراوح بين 36 و56 عاماً، مشيرةً إلى أنهم مصنفين كـ”خطرين للغاية”.

و︎في مدينة هيرنه غربي ألمانيا، طوقت الشرطة الساعة 6 صباحًا، سيارة بورش كايين، وتحطمت نوافذ سيارة الدفع الرباعي الفاخرة، واعتقلت رجلين وكان أحدهما، وهو رجل يبلغ من العمر 57 عاماً، مطلوباً بموجب أمر قضائي.

واستخدمت الشرطة معدات ثقيلة أثناء مداهمة فيلا في دورتموند-هولزن، واستخدمت ناقلة جند مدرعة لفتح بوابة الفيلا، وكذلك قنابل صوتية، والنتيجة اعتقال رجل يبلغ من العمر 37 عاماً.

وقال المتحدث باسم الشرطة، مايكل سيمز، للصحيفة: “السبب هو التحقيق بسبب الاشتباه في عضويتهم في منظمة إجرامية”.

وشملت المداهمات مدن شفيرت وكاستروب روكسل وفوبرتال وشيرمبيك وغيلسنكيرشن، وتم تفتيش ما مجموعه ثماني شقق، ومصادرة سلاح ناري شبه اتوماتيكي.

وشارك حوالي 240 ضابط شرطة في العملية، بما في ذلك أجزاء كبيرة من الشرطة الجنائية لمدينة هاغن، وموظفي الدعم من السلطات الأخرى.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق