الكنيسة المارونية ترفض توطين الفلسطينيين و السوريين في لبنان

أعلن البطريرك الماروني الكاردينال، مار بشارة بطرس الراعي، موقف الكنيسة المارونية في لبنان من التوطين، مشددا على أن الكنيسة لا تريد توطين الفلسطينيين ولا السوريين في البلاد.

وقال الراعي قبيل سفره إلى روما، الخميس، إنه سيتطرق خلال لقائه مع البابا فرنسيس في الفاتيكان إلى موضوع التوطين، معتبرا أن “هذه نقطة أساسية وموجودة في الدستور اللبناني، ونحن لا نريد توطين الفلسطينيين ولا السوريين، لأنهم شعوب لها تاريخها وثقافتها، ولا بد من عودتهم إلى بلدانهم”.

كلام الراعي يأتي بعد إعلان الرئيس الأمريكي المقترحات السياسية في خطته للسلام في الشرق الأوسط (صفقة القرن)، والتي كانت واشنطن كشفت عن مضمونها الاقتصادي قبل فترة وجيزة في مؤتمر عقد في البحرين، الذي تحدث عن استثمار في المنطقة بقيمة نحو 50 مليار دولار، سيخصص منها 6.3 مليار دولار للبنان، حيث يدور الحديث عن توطين الفلسطينيين في دول الشتات لإنهاء قضية اللاجئين. (RT)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

    1. لو كان مواطن وينتمي ل لبنان لكان ناقش الموضوع مع الرئيس اللبناني وليس مع بابا روما ؟ هذا التافه مثل حسن نصر الله الفرق كل واحد خيطه ب طرف

    1. أسفل من في لبنان وعميل ل مخابرات الأسد . . للأسف وطى راس الطايفة تبعنا

إغلاق