حزب سوداني : لقاء البرهان و نتنياهو حضرت له الإمارات و واشنطن لضرب الثورة

اعتبر الحزب الشيوعي بالسودان، الجمعة، أن لقاء رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يشكل بداية تطبيع مع إسرائيل، جرى التحضير لها من قبل الإدارة الأمريكية والإمارات، لضرب الثورة السودانية.

جاء ذلك في بيان صادر عن الحزب الذي يعد أحد مكونات تحالف “الإجماع الوطني”، المنضوي تحت قوى “إعلان الحرية والتغيير”، قائدة الاحتجاجات بالبلاد.

وقال الحزب إن “اللقاء لم يكن حدثا معزولا، بل بداية لعملية التطبيع أو مبادرة مشتركة؛ فالخطوة مدروسة تم التحضير لها من قبل الإدارة الأمريكية وحكومة الإمارات العربية، ولذلك جاء اللقاء ضمن هجمة متتابعة الحلقات غايتها ضرب ثورة ديسمبر العظيمة، والاستمرار في حرف مسارها والتنفيذ الكامل لمشروع الهبوط الناعم”.

وتابع أن مشاركة البرهان في اللقاء يعد “خرقا واضحا للوثيقة الدستورية، واستيلاء غير مشروع لدور الحكومة المدنية في مجال السياسة الخارجية”.

وحذر من أن “هذا الوضع، وخاصة مشاركة البرهان في اللقاء؛ يهدف لإضعاف دور الحكومة المدنية، ويسير في طريق تمكين المكون العسكري من السيطرة على مفاصل الدولة، مما يؤثر سلبا علي نضال جماهير الشعب السوداني”.

وأردف أن اللقاء “جاء لإنفاذ وجلب التأييد لصفقة القرن الأمريكية، ولتصفية القضية الفلسطينية بالكامل، وجر الحكومات العربية للمشاركة في المشروع الإمبريالي في المنطقة، ولإيقاف نضال الشعوب العربية في العراق ولبنان والسودان والأردن، الهادف لإنتزاع الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والسياسية”.

والإثنين، كشف مكتب رئاسة الوزراء الإسرائيلية عن لقاء نتنياهو والبرهان، مضيفا أنهما اتفقا على “بدء تعاون يقود نحو تطبيع العلاقات بين البلدين”. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. روسيا اوقفت حفتر من اخذ كامل طرابلس و هو امر لو حصل يعني حكومة الوفاق انتهت – علينا ان نحارب كلاب ايران و نعلن عن هجوم شامل على كلاب بشار فهم جبناء و بشهادة الاعلام الروسي – لولا جبن السنة و هروبهم بلا اي سبب لغيرنا الوضع

إغلاق