ألمانيا : صحيفة تسلط الضوء على تجربة شابة سورية تعمل في منظمة اجتماعية

سلطت صحيفة “فيست دويتشه تسايتونغ” الألمانية الضوء على السورية عبير الحايك التي تعمل في منظمة “هيرتس أوند هاند” الاجتماعية في مدينة رونسدورف غرب ألمانيا.

وقالت الصحيفة، بحسب ما ترجم عكس السير، إن عبير تعيش منذ أربعة أعوام في ألمانيا كلاجئة ولأنها تتحدث اللغة العربية، تقوم بتقديم دورات اللغة لمجموعة من 15 امرأة.

ومن خلال رؤيتها حول حياة 200 أسرة عربية في المدينة، تعرف عبير أن تحدي الاندماج لم ينته بعد.

وقالت: “نحن بحاجة إلى المزيد من الوقت، هناك الكثير من الناس يعانون من الصدمات، يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن يتمكنوا من البدء في حياة جديدة”.

ورعاية الطفل هي أيضاً قضية كبيرة في المنظمة، وقالت الحايك: “هناك عائلات يبلغ عمر الأطفال فيها من أربعة إلى خمسة أعوام وما زالوا لا يحصلون على مكان في مركز للرعاية النهارية”.

وأضافت الجاية أن الكثير من المهاجرين لا يعرفون أنهم يحق لهم الحصول على مكان لرعاية الأطفال في ألمانيا، ويمكن للمساعدين في المنظمة تقديم المعلومات وتوضيح ذلك.

وقالت عبير إنه من الشهر المقبل فصاعدًا، سيقوم المتخصصون بإلقاء محاضرات وتثقيف حول مجالات الحياة ذات الصلة بهم، على سبيل المثال: “كيف يعمل قانون الضرائب الألماني؟”، أو “ماذا يعمل مكتب رعاية الشباب؟”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق