ألمانيا : صدور حكم بحق ” نازي جديد ” اعتدى على لاجئ سوري

أوقعت المحكمة الابتدائية في مدينة برينتسلاو بولاية براندنبورغ الألمانية عقوبة السجن على متطرف يميني، اعتدى مع شخص آخر على لاجئ سوري لأسباب عنصرية في صيف 2019.

وقالت قناة “روندفونك برلين براندنبورغ” التلفزيونية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الألماني اليميني المتطرف (ماركو س، 40 عامًا) لم يعد غريبًا على المحاكم بعد ارتكابه سلسلة من جرائم العنف.

وفي محاكمة يوم الجمعة، أدانت المحكمة الرجل بالسجن لمدة ثمانية أشهر بجرم التسبب بإصابات جسدية، ورأت المحكمة أنه ثبت أن النازي الجديد ماركو قام بضرب اللاجئ بقبضته بدافع كراهية الأجانب، في حزيران 2019.

وفي ذلك اليوم، جنباً إلى جنب مع يميني متطرف آخر، وجه المدان للسوري أسامة ب، الذي كان آنذاك يبلغ من العمر 24 عامًا، سخريةً تحمل معاني كراهية الأجانب، وحين قام السوري بالاتصال بالشرطة، قام ماركو بضربه، إلا أن الضحية استطاع التقاط صورة للمهاجمين، قبل أن يفرا.

واعترف المتهم بالجريمة أمام المحكمة، من خلال محاميه، والسبب الذي أعطاه لجريمة الاعتداء على ضحيته، هو أنه أراد منع الأخير من الاتصال بالشرطة.

وتورط ماركو س في عدة جرائم عنف وجرائم عنصرية سابقة، وأدين سابقاً بعقوبة السجن لمدة 15 عامًا، قبل أن يتم إطلاق سراحه بشروط من السجن في أوائل عام 2016.

وبما أن المدان يخضع للإفراج المشروط عن جرائمه السابقة، فسيواجه عقوبة سجن لمدة أطول من مدة العقوبة المقررة للجريمة الأخيرة، في حال أصبح الحكم نهائيًا، أي لم يتم الطعن به عن طريق الاستئناف.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق