ألمانيا : صحيفة تتحدث عن سوري تعيقه البيروقراطية من الاعتراف بمهنته المميزة

تُعتبر الإجراءات البيروقراطية عائقاً أمام اللاجئين في ألمانيا لدخول سوق العمل.

وتحدثت صحيفة “هالر كرايس بلات“، بحسب ما ترجم عكس السير، عن البيروقراطية التي تمنع الشاب السوري فراس كستون من الاعتراف بمؤهلاته المهنية من سوريا كصائغ ذهب.

وعبر فولفغانغ أوتربول، البالغ من العمر 69 عامًا والذي يمتلك محل صياغة في مدينة هاله شرق ألمانيا عن غضبه من البيروقراطية التي يتعرض لها الشاب السوري البالغ من العمر 41 عاماً لتعديل شهادته، ووصف فراس أنه مثال جيد لأداء العمل عالي الجودة.

وعن وضع الصائغين في سوريا، قال فراس إن الصاغة يعيشون على نحو خطير في سوريا، لأنهم يعتبرون أغنياء حيث يواجهون خطر الاختطاف والمطالبة بفدية.

وقال فولفلغانغ بغضب: “السلطات لا تريد أن تعترف بشهاداته وقد حاول فراس وجرب كل شيء،لقد كتبنا إلى غرفة التجارة عدة مرات وترجم فراس الوثائق على نفقته”.

وامتدح فوفلغانغ الشاب السوري، قائلاً: “فراس لديه مهارات بارعة، يمكن للعديد من الألمان التعلم منه”.

وسأل فولفغانغ غرفة التجارة، قائلاً: “لماذا لا يمكننا تشكيل لجنة للامتحانات والتحقق من مستوى معرفة فراس المهنية؟”، لكن غرفة التجارة طلبت منه القيام بتدريب مهني عادي، و”هذا غير معقول”، على حد قول فولغانغ.

هذا ولا يستسلم فراس على الرغم من كل العقبات وحالياً يحضر فراس مزيدًا من الدورات التدريبية المتقدمة في مجال اختصاصه كصائغ.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق