نظام بشار الأسد يحذر من خطر ” استخدام محتمل لمواد نووية من قبل الإرهابيين ” !

قالت وسائل إعلام موالية إن مسؤولاً سورياً رفيع المستوى “حذر من خطر تشكله هجمات إرهابية محتملة تنفذ باستخدام مواد نووية”.

وأشار مندوب بشار الأسد لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بسام صباغ، الثلاثاء، أثناء أعمال الدورة الثالثة من المؤتمر الدولي للأمن النووي المنعقد تحت عنوان “الحفاظ على الجهود وتعزيزها”، أشار إلى أن مسألة الأمن النووي برزت خلال العقد الماضي كمسألة مهمة تستدعي انتباه المجتمع الدولي.

وشدد صباغ، على أن “خطر الاتجار بالمواد النووية أو غيرها من المواد المشعة، واستخدامها في أعمال إجرامية أو إرهابية لا يزال يعتبر تهديدا للأمن الدولي، وخاصة أن مثل هذه الانتهاكات باتت عابرة للحدود”، محذرا من أن “هذا الخطر تنامى مع انتشار تكنولوجيا المعلومات والجريمة السيبرانية والتي تتطلب اتخاذ التدابير اللازمة لمواجهتها بطريقة جماعية وشاملة وفعالة”.

وأعرب صباغ عن اهتمام نظامه بتطبيق البيان الوزاري الذي تم اعتماده في المؤتمر وغيره من القرارات القائمة في هذا الإطار، مشيرا إلى أن تنفيذها بالكامل يتطلب “النظر في عدد من التدابير، بما في ذلك التطبيق الفعال للصكوك القانونية والدولية في إطار الأمن النووي، الذي من شأنه أن يحول بشكل كبير دون وقوع المواد النووية في أيدي الشبكات الإجرامية والإرهابية”.

كما دعا الوكالة الدولية إلى توفير فرص متساوية لجميع أعضائها لاكتساب الخبرة ذات الصلة في مجال الأمن النووي، مبدياً “ترحيب حكومة دمشق باستضافة أنشطة تدريبية على أراضيها واستعدادها التام لتوفير جميع الضمانات اللازمة لإتاحة إجراء هذه الأنشطة”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. واضح أن تصريح مندوب ” مختل دمشق بشار الاسد ” لدى الوكالة الدولية للطاقة النووية ” بسام الصباغ ” يعني أن الأسلحة الكيماوية التي تم استخدامها بشكل واسع ضد المدنيين السوريين بقصد التغيير الديمغرافي الذي يتوافق مع التجانس المطلوب، وفي مناطق مختلفة من سورية، لم تكن كافية، كما أنها لم تشفي غليل لا ” النظام الذي يقوده ” المختل ” ولا الخنازير القذرة التي تعتاش عليه..

    وبالتالي بات استخدام الأسلحة النووية محتمل، وهذا ما لا نتمناه، ولكن ان تم لا قدر الله فهذا يعني أن مخبر الكي جي بي بوتين سيدفع المختل الى استخدامها ضد المدنيين السوريين حصراً، واتهام المعارضة السورية بها..

    بكل الأحوال نحن السوريين اشد المؤمنين بقضاء الله وقدره، ولكن ليعلم مختل دمشق و الوضيع مخبر الكي جي بي ومفسد ايران الأعمى والبهائم المنساقة خلفهم، أن السوريون منتصرون بالنهاية، وسيصلون الى ما أرادوه، وقاموا بثورتهم لأجله، ولو اجتمعت ضدهم أمم العالم كله …

  2. هل هذه مقدمة لاستخدام بشار الجزار قنابل مشعة ولزقها بالارهاب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق