اعتقال تركي تحرش جنسياً بطفلة سورية في مدرسة باسطنبول

قالت وسائل إعلام تركية، الجمعة، إن مدرسة في مدينة اسطنبول فصلت عاملاً لديها، وتم اعتقاله من قبل الشرطة بتهمة التحرش بطفلة سورية.

وذكر الإعلام التركي أن الحادثة وقعت الأسبوع الماضي في مدرسة بمنطقة أسنيورت، وكانت ضحيتها طفلة سورية (12 عاماً).

وفي التفاصيل، فإن مستخدماً في المدرسة، استدرج الطفلة السورية إلى مستودع زاعماً أنه نائب للمدير، وقال إنه سيمنحها كتاباً خاصاً بالسوريين، ثم قام بالتحرش بها، وعندما بدأت بالصراخ منحها 5 ليرات وطلب منها ألا تخبر أحداً بما حصل.

وألقت الطفلة ما منحها إياه المعتدي، ولم يلقي مدرسها الذي اشتكت له ما حصل لها بالاً، لتقوم بعد عودتها إلى المنزل بإخبار والدتها التي اصطحبتها لطبيب ومن ثم إلى مركز الشرطة.

وفتحت الشرطة تحقيقاً بالحادثة واعتقلت المعتدي، وقامت المدرسة بفصله من عمله.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. الأتراك عندما يعتدون على السوريين يتم التعاطف معهم من قبل السلطات التركيه ،أما بالنسبه للسوريين حقهم ضايع في تركيا

  2. الأتراك القتلى ومغتصبي الأطفال ، يقتلون ويغتصبون ويقومون بجميع أنواع الإجرام ضد السوريين ، ولكنً القنوات التركيه تتحدث عكس ذلك ويعاتبون ويلومون السوريين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق