صحيفة بريطانية تنشر تسجيلات صوتية تؤكد قتل عناصر ” جيش بشار الأسد العربي السوري ” لنسوة عجائز في حلب ( فيديو )

نشرت صحيفة “تلغراف” البريطانية تسجيلات مسربة تكشف تعمد عناصر الميليشيات المحلية التي يطلق عليها الموالون اسم “الجيش العربي السوري” إطلاق النار على المدنيين في محافظة حلب.

وذكرت الصحيفة أن التسجيلات اللاسلكية التي حصلت عليها تكشف كيف أطلق عناصر من الجيش النظامي (قوات النمر) النار على سيدات عجائز.

وتعقب العناصر النسوة اللواتي كن يجمعن ملابس ومتعلقات من منزل في كفر حلب بريف حلب الغربي، قبل النزوح هرباً من القصف النظامي، ثم قاموا بإطلاق النار عليهن.

ويسمع في التسجيلات كيف يقول أحد العناصر إنه شاهدهن وهن يدخلن المنزل ثم يعلن بدء إطلاق النار ويقول له آخر “أطلق النار أنا أراقب”.

وأكدت الصحيفة أن المعلومات المحلية المتوافقة مع تاريخ ووقت التسجيلات المسربة تؤكد أن النسوة قتلن حينها، ما يعتبر “جريمة حرب”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫7 تعليقات

  1. مو واضح من اي فصيل هني اصلا
    بظن هيك تسريبات لخلط الاوراق لا اكثر
    جيبو ادلة واضحة

  2. يعني لسا ما بتعرفوا انو بشار و رجاله مجرد عصابة اجرام و قتله ؟؟!! لسا عم تدوروا على تسجيلات كمان ؟؟؟!!
    حقا هزلت

  3. اذا ببيد الشعب كله يمكن يقلق شي حدا. اما انو يساووا شي لانقاذ الشعب فهذا هراء وكل اخبار القتل والاضراب على الطعام وقتل الاطفال لن تحرك شئ والدول ليست مؤسسات خيرية. الآن نجني ما صنعه بنا عمال الباطون وكشاشين الحمام وقطاعين الطرق الذين ملؤوا جيوبهم وفروا. وهذه ليست الا البداية والانتقام سيكون شديد.

  4. يعني بعد ١٠ سنوات وبشار الأرهابي الكيماوي يقتل المدنيين بدم بارد والعالم كله بيعرف حقد هؤلاء العلويين على الشعب السوري لسه بدنا دليل
    هلق واحد بنطلك مثل القرد وبيقلك طائفي وعنصري .
    ما فيك تحجب الشمس بغربال

  5. يقول التسجيل(معهون نسوان) مين يلي معون نسوان غير الكلاب(المرتزقه او ما يسمى بالثوار.) التي تستخدم هؤلاء دروع بشريه

إغلاق