نقل هارفي واينستين إلى المستشفى بعد إدانته بالاغتصاب

نُقل المنتج السينمائي الأمريكي، هارفي واينستين، إلى المستشفى بعد تعرضه لآلام في الصدر إثر إدانته بالاغتصاب والاعتداء الجنسي.

وأدانت محكمة نيويورك، المنتج والمخرج السينمائي السابق، واينستين، الاثنين، بالاعتداء الجنسي على مساعدة الإنتاج السابقة ميمي هالي في عام 2006 واغتصاب الممثلة جيسيكا مان في عام 2013.

واقتيد واينستين، البالغ من العمر 67 عاما، عقب صدور الحكم، إلى سجن ريكرز آيلاند في مدينة نيويورك، في سيارة إسعاف، والتي تحولت إلى مستشفى بلفيو في المدينة، بعد أن اشتكى المتهم من آلام في الصدر، وفقا لما ذكره موقع Variety.

وقالت رئيسة فريق محامي واينستين، دونا روتونو، خلال محادثة بثتها قناة “فوكس نيوز”، إنه وقع تحويل موكلها إلى المستشفى لفحصه بسبب الخفقان (الإدراك غير الطبيعي لضربات القلب ويتميز بالوعي بانقباضات عضلة القلب في منطقة الصدر)، وارتفاع في ضغط الدم، مضيفة أنه “بخير”.

وتحددت جلسة النطق بالحكم على واينستين، الملقب بـ “وحش هوليوود”، في 11 مارس المقبل، فيما تعهد محاميه بالاستئناف.

ونقل آرثر أيدالا، محامي واينستين عنه قوله بعد الإدانة: “أنا بريء، أنا بريء، كيف يمكن أن يحدث هذا في أمريكا؟”.

في المقابل، كتبت الممثلة روز مكغاون التي اتهمت واينستين باغتصابها، عبر “تويتر”: “اليوم يوم عظيم وخطوة كبيرة للأمام في سبيل تعافينا الجماعي”.

وقال بيان لحركة #MeToo (#مي تو): “عملت هيئة المحلفين من خلال مجموعة ضيقة وجائرة للغاية من القوانين التي تحكم مسألة الاعتداء الجنسي، ورغم أن هارفي واينستين لم يُدن بكل الاتهامات الموجهة إليه، فإنه بات لزاما عليه أن يواجه جرائمه”.

ويواجه واينستين عقوبة بالسجن تصل إلى 25 عاما بتهمة الاعتداء الجنسي. كما أدين بارتكاب جريمة اغتصاب من الدرجة الثالثة، متمثلة في إرغام الطرف الآخر على ممارسة الجنس، وهي تهمة تصل عقوبة السجن فيها إلى أربع سنوات.

وبرأت هيئة المحلفين المكونة من سبعة رجال وخمس نساء، واينستين، من أخطر الاتهامات، وهي الاعتداء الجنسي الوحشي والاغتصاب من الدرجة الأولى. والذي قد تصل عقوباتها إلى حد السجن مدى الحياة. (Reuters)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق