الملكة إليزابيث الثانية ترحب بعودة هاري كأمير في أي وقت

وافقت الملكة إليزابيث البالغة من العمر 93 عاما على طلب الدوق هاري لمقابلتها، الأحد الماضي، بهدف إعادة العلاقات الطيبة بينهما.

وأفاد مصدر ملكي، بأن الملكة إليزابيث الثانية، وافقت على مقابلة حفيدها هاري، يوم الأحد الماضي، للدردشة وتلطيف الجو المشحون، على خلفية تخلي هاري وميغان عن مهامهما الملكية ومغادرة القصر الملكي.

وأضاف المصدر، أنه كان لدى الملكة إليزابيث الكثير لتقوله للأمير هاري، حيث أتيحت لها الفرصة لأول مرة للتحدث مع الأمير لوحده، وكان ذلك وقتا مثاليا لكليهما ليقول كل منهما ما لديه.

وأنهت الملكة الحديث بقولها: “أنت محبوب جدا وستكون دائما موضع ترحيب”

وأفصحت المصادر، أن الملكة حزينة للغاية لأنها لا تستطيع رؤية نجل حفيدها “أرتشي” سوى قليلا من الوقت، وكذلك الأمير تشارلز وبقية العائلة، بالإشارة إلى أن هاري محبوب للغاية من قبل القصر، وأنها سترحب به وبعائلته بأذرع مفتوحة في أي وقت.

ومن المتوقع حضور ميغان لوحدها إلى لندن خلال الـ 48 ساعة القادمة، بهدف استكمال بعض الوظائف الزوجية النهائية في البلاد، وسيبقى الحفيد الصغير “أرتشي” البالغ من العمر 9 أشهر في كندا، تحت رعاية صديقة ميغان المقربة جيسيكا مولروني.

وفي سياق آخر، أظهر استطلاع جديد للرأي في المملكة المتحدة، أن90% يعتقدون، أن دافع الضرائب لا ينبغي أن يدفع ثمن حماية هاري وميغان وابنهما على مدار الساعة إذا كانوا يعيشون في الخارج.

وقال الحارس السابق للأميرة ديانا كين وارف: “سيكون من المحزن ألا ترى الملكة حفيدها ولكن من الناحية الأمنية، ربما يكون “أرتشي” أكثر أمانًا في كندا. (RT)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق