ألمانيا : القرارات الكاملة للحكومة بعد الاتفاق مع الولايات .. قيود على الحياة العامة و هذا ما سيتم منعه و سيسمح به

قررت الحكومة الفيدرالية الألمانية وحكومات الولايات إغلاق المتاجر وأماكن العبادة والملاعب، الاثنين، من أجل إبطاء انتشار فيروس كورونا.

وقالت مجلة “دير شبيغل“، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الحكومة الفيدرالية الألمانية وحكومات الولايات اتفقت على فرض قيود شديدة على الحياة العامة من أجل مكافحة انتشار فيروس كورونا، ومن بين عدة أمور، تنص المبادئ التوجيهية للاتفاق على إغلاق العديد من المتاجر والمرافق.

ومع ذلك، يجب أن تظل محلات السوبر ماركت والمحلات التجارية الأخرى التي تعمل على إمداد الناس بالمواد الأساسية مفتوحة، كما تستبعد عمليات الإغلاق تجار التجزئة للأغذية والأعلاف والأسواق الأسبوعية وخدمات التوصيل والصيدليات ومخازن الإمدادات الطبية ومخازن الأدوية ومحطات الوقود والبنوك ومكاتب البريد ومغاسل الملابس وصالونات الحلاقة ومستلزمات الحيوانات الأليفة ومتاجر الأجهزة ومعدات البناء وتجار الجملة.

وأضاف الاتفاق أنه بالنسبة للمحلات سالفة الذكر، تم رفع الحظر على المبيعات أيام الأحد حتى إشعار آخر (أي يسمح لها بالعمل يوم العطلة)، ومع ذلك، يتعين اتباع قواعد صارمة للنظافة، ويجب تجنب قوائم انتظار الزبائن (الطوابير) في نفس الوقت، وتم تحديد موعد فتح المطاعم بين الساعة 6 صباحًا و6 مساءً.

ويشمل الحظر الاجتماعات في النوادي والمرافق الرياضية والترفيهية الأخرى، وينطبق ذلك على الدورات في مراكز تعليم الكبار أو مدارس الموسيقى والمؤسسات التعليمية الخاصة والعامة الأخرى ورحلات الحافلات، وكذلك يشمل جميع دور العبادة (كنائس ومساجد والمعابد اليهودية وأي معابد أخرى)، وبالإضافة إلى المرافق الرياضية العامة والخاصة والمسابح والصالات الرياضية، سيتم إغلاق الملاعب أمام الجمهور.

كما تنص الاتفاقية على إغلاق العديد من المرافق الأخرى:

-البارات والنوادي والمراقص والحانات.

-المسارح والأوبرا وقاعات الحفلات الموسيقية والمتاحف.

-المعارض ودور السينما والحدائق الترفيهية والحيوانية.

-الأسواق الخاصة والكازينوهات ومحلات الرهان والمحلات المماثلة.

-بيوت الدعارة.

وتنص المبادئ التوجيهية أيضًا على تدابير إضافية للحد من الاتصالات الاجتماعية:

-قوانين خاصة لزيارة المستشفيات ودور التمريض.

-حظر الدخول للمرافق الطبية وكذلك الجامعات والمدارس ورياض الأطفال للأشخاص الذين كانوا في مناطق الخطر (انتشار الفيروس) في ألمانيا أو خارجها خلال الـ14 يومًا الماضية.

-قواعد للكافيتريات والمطاعم والفنادق للحد من مخاطر انتشار فيروس كورونا، مثل التقيد بالمسافة بين الضيوف، والحد من عدد الزوار، واتباع تدابير النظافة وإرشادات أخرى.

-يجب استخدام الفنادق والنزل داخل ألمانيا للأغراض الضرورية فقط، وليس لأهداف سياحية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. البارات رح تسكر؟ العما كيف رح يقضوا وقتن جماعتنا المساكين.؟
    لا جلسات لعب شدة و لا اركيلة و لا سكر و عربدة مع البنات . اي شو هاللجوؤ المألعط هاد !

إغلاق