ألمانيا : الشرطة تقبض على سوري هاجم عيادة و سرق أدوية و أمولاً منها

قالت الشرطة الألمانية إن مواطناً سورياً، يبلغ من العمر 30 عاماً، هاجم موظفة من الخلف، في عيادة بمدينة غوستروف، شمال شرقي ألمانيا، يوم الاثنين.

وذكرت صحيفة “نورد كورير” الألمانية، بحسب ما ترجم عكس السير، أن الشاب وضع يده على فم الموظفة، لكي لا تصرخ، وضغط بسكين على رقبتها، من أجل أن تعطيه المال.

وبعدها قام بسرقة عدد من الأدوية و6 آلاف و800 يورو نقدًا، ثم لاذ بالفرار.

وعلى الرغم من البحث السريع، فشلت الشرطة في القبض على الرجل، ولكن بعد عدة ساعات تم القبض عليه.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. تفووووه على ابو ابوك من الاب الى آخر جد ، يا نجاسة الأرض
    امثالك لازمهم الحرق وما اكثركم في المانيا يا جراثيم
    كل من يقراء تعليقي من زمرة هذا الجرثومة ابن الخنزير ، سأكتب عنكم انا ومن يقف في وجوهكم يا حيوانات داشرة يا خنازير يا جراثيم.
    تفووووووووووه

  2. هذا المجرم يتبرأ السوريون منه، فهو رجل قذر وبدون أخلاق وناكر للفضل، وقد يكون ترحيله بعد فرض العقوبة القانونية بحقه عقوبة مسلكية ضرورية جداً. ويعتذر السوريون في المانيا لموظفة الصيدلية وللشعب الألماني لسولك هذا الشخص المنحرف والمجرم الذي يحمل الجنسية السورية

إغلاق