كان من الممكن أن يتسبب بكارثة ! .. ألمانيا : اعتقال خمسيني ارتكب عملاً تخريبياً على سكة قطار

ألقت الشرطة القبض على رجل خمسيني بتهمة قيامه بعمل تخريبي على سكة قطار بين مدينتي كولونيا وفرانكفورت.

وقالت مجلة “دير شبيغل“، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الرجل البالغ من العمر 51 عاماً حاول تخريب سكة خط القطار فائق السرعة الواصل بين كولونيا وفرانكفورت.

وأكد متحدث باسم مكتب المدعي العام في فرانكفورت أن شرطة القوات الخاصة التابعة لولاية شمال الراين فيستفاليا اعتقلت الرجل، ليلة الجمعة-السبت، بالقرب من مدينة كولونيا.

وبحسب الشرطة، فإن المشتبه به ألماني ليس لديه مكان إقامة محدد، وهو كان مسجوناً في مدينة نورمبيرغ، بعد إدانته بجرم ابتزاز، وتم إطلاق سراحه قبل بضعة أشهر فقط.

ووجد المحققون أدوات خاصة في سيارة المتهم، ووفقًا للتحقيقات الأولية، تستخدم الأدوات لفك براغي السكك الحديدية.

وبحسب معلومات حصلت عليها مجلة “دير شبيغل”، فقد تعقب المحققون الرجل من خلال خطاب اعتراف، والذي تم إرساله على ما يبدو إلى بعض السياسيين، من ضمنهم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ويقال إن الخطاب تم فيه تحديد الجزء الدقيق المراد تخريبه من سكة القطار السريع.

واكتشفت السلطات، صباح الجمعة، أنه تم فك براغي السكة الحديدية على طول 80 متراً تقريباً من خط القطار فائق السرعة “ICE”، في منطقة جسر “تايستال بروكه” في ولاية هيسن.

وكان سائق أحد القطارات قد لاحظ أن قطاره كان يتحرك بسهولة عبر الجسر، فقرع جرس الطوارئ، ليتم بعد ذلك، في الساعة 8.13 من صباح السبت، إغلاق السكة الحديدة.

ولو عبرت قطارات أخرى الجزء المخرب من الخط، ربما لخرجت عن مسارها وهوت من سكة الجسر الذي يصل ارتفاعه إلى 50 مترًا، بحسب تقديرات المحققين الأولية.

وبسبب تحقيقات الشرطة ومعاينتها للموقع، فقد حصل خلل في حركة رحلات قطارات المسافات الطويلة بين فرانكفورت وكولونيا بسبب الحادثة.

ويتم التحقيق مع المتهم الآن بتهمة محاولة القتل وتعريض حركة السكك الحديدية للخطر، في ظل عدم وضوح دوافعه بالنسبة للادعاء العام المختص.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق