هنغاريا : ” اتفاقية الهجرة ” بين أنقرة و أوروبا بحاجة لتحديث

دعا وزير الخارجية المجري، يتر زيجارتو، الإثنين، الاتحاد الأوروبي إلى تحديث اتفاقية الهجرة مع تركيا أو توقيع أخرى جديدة.

جاء ذلك خلال مشاركته في اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، جرى عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.

وأفاد زيجارتو، بأنه من الضروري على الاتحاد الأوروبي التفاهم مع تركيا، كي لا تفتح الأخيرة أبوابها أمام طالبي اللجوء.

وأردف: “اتفاقية الهجرة بين تركيا والاتحاد الأوروبي يجب أن يتم تحديثها أو يتم توقيع واحدة جديدة”.

واستطرد: “الاتحاد الأوروبي تعهد بتقديم 6 مليارات يورو لتركيا من أجل مساعدتها في ملف طالبي اللجوء”.

وتابع: “أنقرة تقول إنها استلمت 2.7 مليار منها، وبروكسل تقول إنها سلمت 4.2 مليارات، والرقمان لا يساويان 6 مليارات”.

وتوصلت تركيا والاتحاد الأوروبي، في 18 مارس/آذار 2016، إلى 3 اتفاقات مرتبطة ببعضها البعض حول الهجرة، وإعادة قبول طالبي اللجوء، وإلغاء تأشيرة الدخول للمواطنين الأتراك.

والتزمت أنقرة بما يتوجب عليها بخصوص الاتفاقين الأولين، في حين لم تقم بروكسل بما يتوجب عليها بخصوص إلغاء تأشيرة الدخول للأتراك.

ويواصل طالبو اللجوء انتظار فرصة المرور إلى داخل الأراضي الأوروبية عبر اليونان، تزامنا مع مواجهة سلطات أثينا لهم بخراطيم المياه والرصاص المطاطي والضرب وغيرها من أساليب العنف.

ومنذ 27 فبراير/شباط الماضي، بدأ تدفق طالبي اللجوء إلى الحدود الغربية لتركيا، عقب إعلان أنقرة أنها لن تعيق حركتهم باتجاه أوروبا.(ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. شقد عبتزايا من هالدولة
    بتحسها متل الاعلاميين المصريين وقت بيندحشو بين الخلايجة وبيصيرو يردحو للطرف يلي بيدفعلهن اكتر

إغلاق