أنباء عن وفاة شاب سوري بسبب فيروس كورونا في إسبانيا

تناقل ناشطون ومدونون سوريون وصفحات عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، نبأ وفاة شاب سوري جراء إصابته بفيروس كورونا في إسبانيا.

ووفق المعلومات المتداولة، فإن الشاب سامر تامر السيد سليمان المنحدر من حمص، توفي الثلاثاء، جراء إصابته بفيروس كورونا.

ويعاني سليمان (29 عاماً) من مرض الربو، وكان نقل إلى مستشفى في مدينة مدريد يوم الخميس الماضي.

ويعتبر سليمان ثالث شخص سوري يتم تناقل خبر وفاته في أوروبا بسبب فيروس كورونا، بعد وفاة طبيبين سوريين في إيطاليا.

ولم يتسن لعكس السير التأكد من صح المعلومات المتداولة عن الشاب المذكور من مصادر موثوقة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق