حقيقة خبر ” ملياردير إيطالي يقول إنه لن يدع إيطاليا تسقط على ركبيتها و إن أنفق عليها كل ثروته “

تناقلت وسائل إعلام عربية خبراً مفاده أن المصمم الإيطالي العالمي جورجيو أرماني قال إنه لن يدع إيطاليا تسقط على ركبتيها وإن أنفقت عليها كل ثروتي.

وأشارو إلى أنه تبرع بمبلغ 1.4 مليون دولار للمستشفيات الإيطالية، ونسبوا هذه المعلومات لمجلة فوربس الشهيرة.

وبالعودة إلى موقع المجلة نجد أنها بالفعل نشرت تصريحات لأرماني ولكن لا وجود لما ذكرته وسائل الإعلام العربية الناشرة، كما أن الرقم المتبرع به مختلف أيضاً.

وجاء في مقال لفوربس تحدثت فيه عن تبرع أغنياء إيطاليين (بينهم أرماني) بـ 45 مليون يورو لمواجهة فيروس كورونا: “كانت مجموعة أرماني واحدة من أولى الشركات التي اتخت خطوات لمواجهة انتشار الوباء، حيث أقامت أسبوع ميلان للموضة في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، خلف أبواب مغلقة (بلا جمهور)، كما أغلقت كل المتاجر والمطاعن التابعة لها منذ العاشر من الشهر الجاري، وأغلقت مصانعها بشكل مؤقت في الأسبوع الأول من آذار، في السادس والعشرين من آذار أعلنت المجموعة قصر إنتاجها في معاملها بإيطاليا على الملابس الطبية التي تستعمل مرة واحدة، وتبرعت بمليوني يورو للمستشفيات في ميلان وروما وبيرغامو وبياتشينزا وفيرسيليا ووكالة الحماية المدنية الإيطالية”.

وقال أرماني: “إن صحة الموظفين وبقاؤهم في وضع جيد، أمور كانت وستظل أولوية بالنسبة لي.. إننا نتابع وغالباً ما نرتقب ونتوقع الإجراءات (التي تهدف لمكافحة انتشار الفيروس) التي يتم اتخاذها وتبنيها في جميع الدول”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

إغلاق