دول أوروبية تعاني من مستوردات طبية صينية متعلقة بفيروس كورونا .. ” اختبارات لكشف الفيروس لا تكشفه و كمامات غير صالحة للاستعمال ” !

طلبت هولندا من المستشفيات إعادة 600 ألف كمامة طبية كانت استوردتها من الصين، بعد أن تبين أنها غير صالحة للاستعمال (لا تلبي المعايير الطبية المطلوبة).

وتعتبر هولندا ثالث دولة أوروبية أعلنت في الآونة الأخيرة تضررها من مستوردات صينية متعلقة بالفيروس.

وسبق أن تحدثت وسائل إعلام إسبانية وتشيكية عن فشل اختبارات الكشف عن الفيروس التي استوردتها من الصين في أداء مهمتها، كما قامت جورجيا بإلغاء صفقة كانت ستشتري من خلالها اختبارات صينية مماثلة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. صدروا الفيروس و ابتلي العالم به بسببهم و بعدين صاروا بدهن يبيعوا العلاج ، بالنوعيه السيئه كالعاده ،، !!!؟

  2. بتستاهلو والله بتستاهلو نحن بالعالم التالت منعرف أخرى بضاعة الصينية ستوك وللكب بتروحوا بتجيبوا من عندهم ان شاء الله صدقتوا انهم شفيوا وراح تساووا متلهم ويمكن بعتولكم الهانتا بالكمامات فيروسها منها وفيا

    1. صدقت يا اخي …الصين لم تنجح بالعلاج..صدقو اولا تصدقو هم قاموا بتصفية الناس المرضى طبيا بالقتل الرحيم .. ومين سال عن اللي ماتو الكل بيشبه بعضه نفس الاسماء …اغلقوا المدن وخففوا من المرضى بطريقة ابو الشباب الاخ كيم ابو كوريا الشمالية ..لحين الان لم تجر اي اصابة عنده ومن يجرؤ …نفس الشي الصين قالت ه>ا الشي هم غير صادقيين.. من يستطيع ان يفتش عليهم …هم يحرقوا الجثث ..ممنوع اي طبيب او منظمة اجنبية ان تعمل …مشافيهم عبارة عن مسالخ ….يموت الشخص من الروائح ….
      لا يعرفوا اي شي عن النظافة . والتطهر وحتى التظهر الطبي…الاعلام لديهم مقدس ..طبعاً كله صيني لايعرفون اخبار البلاد الخارجية فقط داخليا…ما ييبث الاعلام المحلي لهم … مرض سارس كان سببه مزارع قام ببيع خنزير نافق للسوق …فقط بصراحة هم تخلصوا من المصابون بطريقة ماو الحقير
      شو هالشغلة بلا مليون او 2 مليون شعب كثير …كله خرط بخرط…المهم يبيع ويشتري …. المهم هو المستفيد لصناعته اليوم …النفظ نازل …. والعالم بدها بضايع …

  3. هذا دليل فساد المنظومة لديهم لأن الصين تبيع كل شيء و إن باعت ما هو مخالف للمواصفات الأوربيه فهذا يعني أن المستورد لم يأخذ هذه المواصفات بعين الاعتبار عند طلب المواد.
    ليس دفاع عن الصين فكل من لديه عقل يعي أن النظام الصيني همجي و متسلط جدا و لا يرحم أحد.

    1. عنقود ماوصلوا لعنده ليقطفوه قالوا عنه حامض
      الصين الدولة الأولى في العالم التي لم تترك بيت في الكرة الأرضية الا و دخلت بضائعها اليه من قلم الرصاص الى كافة أنواع المنتجات , لا أحد يقول منتجات الصين رديئة و انما جشاعة و طمع التجار التي ترغب بالاستيراد من الصين وفق أرخص المواصفات و لا تقولوا بضاعة الصين فاسدة , توجد لديهم منتجات عالية الجودة وتوجد أيضا منتجات قليلة الجودة , لوموا تجار الغش و لاتلوموا دولة معتمدة على نفسها و تكنولوجيتها تحدت كل العالم , أما من ناحية ماعندهم نظافة وطهارة هذا طبع شعب و لكن الانسان عندهم له قيمة , عالجوا شعبهم بالمجان من هذا الفيروس بالمقابل كل دول التطور و التقدم عجزت عن تقديم العون لشعبها ,
      لو عندنا فقط واحد بالمئة من تطورهم لكنا بأفضل حال

إغلاق