عزل بلدة سورية بسبب فيروس كورونا .. و رئيس بلدية يكذب وزير الصحة حول تفاصيل ما حصل ( فيديو )

تحدثت وسائل إعلام موالية، الأربعاء، عن عزل بلدة سورية بالكامل، بعد وفاة سيدة فيها ثبت أنها مصابة بفيروس كورونا.

وذكرت وكالة أنباء النظام “سانا” أن وزير الصحة طلب من السلطات المعنية “تطبيق العزل عىل بلدة منين بريف دمشق لوجود حالة وفاة لامرأة من البلدة بفيروس كورونا (وهي واحدة من الحالات العشر المسجلة في #سورية) ونظراً لعدم التزام عائلتها بالعزل وقيامهم بالبيع في محل تجاري للناس”.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن مصادر لم تسمها أنه “تم اليوم دفن المتوفاة، وأن الوضع في البلدة ما زال طبيعياً، إلا أن تحذيرات عدة تم تداولها في البلدة بضرورة التزام الحجر، وأكدت المصادر أن ثمة متطوعين في البلدة أعلنوا تشكيل فرق لتأمين احتياجات الأهالي جميعها”.

وفي اتصال لإذاعة محلية موالية مع رئيس بلدية منين، أكد الرئيس أن “المرأة المتوفاة بالفيروس عمرها 75 عاماً، وهي من سكان المنطقة، وكانت عاجزة وتعاني من مرض السكري وقد تم تسليم نتيجة فحصها بشكل رسمي اليوم، وكان من المفترض أن يتم تبليغ النتيجة من مديرية الصحة أول أمس”.

وأضاف أنه ليس لدى المتوفاة أي شخص يقوم بالبيع في محلات تجارية، وقد قامت البلدية بالحظر على أولادها وأقربائها، واليوم توسع الحظر ليشمل 20 شخصاً ممن قابلوها، وتم تقييد حركة الناس داخل البلدة من 6 صباحاً حتى 6 مساءً.

وأكد رئيس البلدية أنه قد تم أخذ مسحات من زوجة ولدها والتي تبلغ من العمر 40 عاماً وكانت نتيجتها سلبية، وتم إجراء مسحة ثانية للتأكد وستظهر نتيجتها خلال يومين بحسب مدير الصحة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق