صحيفة ألمانية : عائلة سورية ترد الجميل لعائلة ألمانية ساعدتها قبل سنوات

قامت عائلة سورية، كرد للجميل لغيزيلا غروتر وزوجها، اللذين تطوعا لمساعدة اللاجئين، عام 2015، في مدينة “داغبول”، بولاية شليفيغ هولستاين، شمالي ألمانيا، في ظل أزمة كورونا.

وقالت صحيفة “شليسفيغ هولشتاينيشه تسايونغ” الألمانية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن عائلة “العبيد” السورية عرضت مساعدة الزوجين اللذين يبلغان من العمر (70 عاماً)، في التسوق، في ظل ضرورة بقائهما في المنزل بسبب أزمة فيروس كورونا.

وأضافت الصحيفة أن الزوجين عبرا عن سعادتهما بالعرض الذي قدمته العائلة السورية، وقالا: “نحن سعداء للغاية لأن السوريين موجودون من أجلنا الآن”.

في عام 2015 اعتنى الزوجان بحوالي 12 لاجئًا، من بينهم عائلة” العبيد ” ودعماهم أيضاً في أمور الحياة اليومية، حيث قاما بذلك كمتطوعين بالتعاون مع منظمة “افو” الخيرية.

كما ساعد الزوجان في مراسلات إجراءات اللجوء، وساعدا اللاجئين، الذين ينحدر معظمهم من سوريا والعراق، في الحصول على موطئ قدم لهم في ألمانيا.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق