طرد شابة سورية من مصر بأمر من وزير الداخلية .. و مصادر إعلامية روسية تكشف الأسباب

قالت قناة “روسيا اليوم” الروسية، إن مصادر كشفت لها سبب قرار مصر طرد الشابة السورية هيام صبحي البادي التي تبلغ من العمر 19 عاما، بأمر من وزير الداخلية المصري اللواء محمود توفيق.

وأوضحت المصادر أن هيام صبحي البادي شابة سورية، تمتلك حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي قامت فيها بالتطاول على مصر بشكل غير لائق.

وزعمت المصادر أن “هيام صبحي لا تعبر عن المواطنين السوريين المتواجدين في مصر، لكنها حالة استثنائية حيث قامت بالتطاول على البلاد، ولا تقوم مصر بطرد أي شخص إلا بعد تحر دقيق ومعلومات موثقة”.

وذكر مدونون مصريون أن سبب القرار هو منشورات لصبحي انتقدت فيها “الدولة المصرية” وتعاطفت مع الإخوان.

وتم تداول صور لسورية مقيمة في مصر تدعى ريما رهونجي، تعرف بنشر مقاطع مصورة كوميدية، على أنها هي “هيام صبحي”، دون أي دليل يثبت ذلك، علماً أن رهونجي متزوجة ولديها أطفال وعمرها أكبر من 19 عاماً.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. محاربة اذناب اردوغان واجب على كل شخص مهما كانت جنسيته و كل الحكومات العربية
    خليهن يروحو على اصطنبول لعند معلمهن يصرف عليهن

إغلاق