إبراهيموفيتش معرض لغرامة مالية بسبب سيارة فيراري

يمكن أن توقع غرامة مالية على مهاجم ميلان، السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، في بلده جراء قيادة سيارة فيراري خارج الخدمة منذ أسابيع.

وبحسب صحيفة “أفتونبلاديت”، التي اطلعت على سجلات المديرية العامة للنقل في السويد، فإن السيارة الفخمة باتت خارج الخدمة يوم 30 مارس(آذار) الماضي.

وعلى هذا النحو، يكون إبراهيموفيتش (38 عاماً) قد انتهك القانون بقيادة السيارة طراز “فيراري مونزا إس بي 2” السبت الماضي وسط ستوكهولم، وهو ما تم توثيقه بالصور من قبل العديد من المشاة.

وأكد المتحدث باسم تلك الهيئة للصحيفة، أن السيارة خارج الخدمة بالفعل منذ آواخر مارس (آذار)، مشيراً إلى عدم قانونية قيادتها إلا إذا كنت ستؤخذ إلى الورشة.

ويعاقب على هذه الجريمة في السويد بغرامات تصل إلى 2000 كرونة (188 يورو).

وتبلغ قيمة السيارة التي يملكها النجم السويدي ولا يوجد منها سوى 500 نسخة فقط أقل بقليل من 3 ملايين يورو.

وكان إبراهيموفتش سافر إلى السويد في مارس (آذار) بسبب توقف المسابقات جراء تفشي كورونا، وهناك تدرب مع نادي هاماربي، المدرج في دوري الدرجة الأولى السويدي، الذي يعد أحد المساهمين فيه.

وينتهي في يونيو(حزيران) المقبل عقد المهاجم المخضرم مع ميلان، الذي وصل إليه في يناير(كانون الثاني) الماضي، قادماً من لوس أنجليس غالاكسي، لكنه لم يكشف بعد عن خططه للمستقبل، على الرغم من أن وسائل إعلام إيطالية تكهنت باحتمال اعتزاله.

ويوجد إبراهيموفتش حالياً في إيطاليا حيث يتدرب مع فريقه، بينما في السويد تدور تكهنات عن احتمالية انتقاله للعب في الدوري السويدي خلال الفترة المقبلة. (EFE)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق