العثور على أقدم كبسولة زمنية في أوروبا تعود لعام 1797

عُثر على أقدم كبسولة زمنية في أوروبا، وثاني أقدم كبسولة في العالم، مخبأة داخل كنيسة في بولندا.

وعثر مجموعة من العمال على الكبسولة التي يعود تاريخها إلى عام 1797، أثناء قيامهم بأعمال تجديد في كنيسة تعود إلى القرن الثامن عشر في بلدة Ziebice الصغيرة في بولندا.

وعند فتحها، وجد مسؤولو البلدة عملات ووثائق قديمة عمرها 200 عام مؤرخة من عام 1797 باللغة الألمانية.

وفي القرن الثامن عشر كانت المدينة تسمى مونستربرغ، وكانت جزءاً من مملكة بروسيا.

وقال عمدة البلدة “جميع الدلائل تشير إلى أنها قد تكون واحدة من أقدم الكبسولات الزمنية الموجودة في العالم، وربما تكون كبسولتنا أصغر بعامين من كبسولة بوسطن”.

وبحسب شبكة “24” الإماراتية، تعود أقدم كبسولة في العالم إلى القرن الثامن عشر، وتم اكتشافها في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية.

وتم اكتشاف كبسولة بوسطن الزمنية في ماساتشوستس ستيت هاوس في عام 2014، مخفية خلف لوحة لجورج واشنطن. وفي الداخل كانت هناك لوحة فضية محفورة تعلن أن الكبسولة كانت مخبأة من عام 1795 من قبل صموئيل آدامز وبول ريفي، إلى جانب مجموعة من العناصر الأخرى.

وتتعلق الوثائق في كبسولة الزمن البولندية ببناء الكنيسة التي تم بناؤها عام 1797 في موقع قلعة من القرن الخامس عشر، وتتضمن أسماء الأشخاص المشاركين في بناء الكنيسة بالإضافة إلى المانحين. وإحدى الأوراق كانت ملاحظة شخصية من امرأتين تبرعتا بالمال لبناء الكنيسة. كما تم العثور على وثائق وصور تعود إلى 1902-1903.

وستتم ترجمة الوثائق بالكامل وستخضع لأعمال حفظ قبل عرضها على الجمهور، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق