ألمانيا : صحيفة تسلط الضوء على سوري تبرع بأجهزة كومبيوتر لأطفال اللاجئين

ألمانيا : صحيفة تسلط الضوء على سوري تبرع بأجهزة كومبيوتر لأطفال اللاجئين دعماً لهم في التعليم المنزلي

سلطت صحيفة ألمانية الضوء على مبادرة من لاجئ سوري لدعم أطفال اللاجئين الذين يتعلمون من منازلهم في ظل أزمة كورونا الحالية، وذلك بالتعاون مع مركز الهجرة في مدينة غوتنغن، بولاية سكسونيا السفلى.

وقالت صحيفة “غوتينغر تاغه بلات“، بحسب ما ترجم عكس السير، إن معهد المعلوماتية الطبية التابع للمركز الطبي في جامعة غوتنغن تبرع بأجهزة كمبيوتر مستعملة لمركز الهجرة في المدينة، ومقدم التبرع هو موظف المعهد، السوري عبادة جلبوت، الذي وصل إلى غوتنغن كلاجئ حرب في عام 2014.

وقال عبادة للصحيفة، أثناء تسليمه أول عشرة حواسيب لمركز الهجرة: “أنا وعائلتي تلقينا الدعم من مركز الهجرة لعدة سنوات.. أنا أشعر بالارتباط بالمنشأة، ويسعدني أن أتمكن الآن من إعادة شيء ما لها”.

وذكرت دانا غايف، مديرة القسم التابع لاتحاد دياكوني، المسؤول عنه الكنيسة اللوثرية الإنجيلية، في مركز الهجرة المسؤول عن مدينة ومنطقة غوتنغن، إنها تلقت أجهزة الكمبيوتر، وأضافت أن عبادة يقوم تطوعاً، في وقت فراغه، بالتجهيز التقني لأجهزة الكومبيوتر، وهذا يستغرق وقتًا طويلاً.

وأضافت غايف أن أجهزة الكمبيوتر ستمنح لعائلات اللاجئين التي لديها أطفال في صفوف الدارسة، والذين يتعين تلقيهم التعليم في منازلهم بسبب جائحة كورونا.

وبالإضافة إلى المعدات التقنية، يحتاج الأطفال في التعليم المنزلي إلى دعم مكثف من ولاة أمورهم، بحسب ما قالت تقول رئيسة مركز الهجرة، زليخة كارابويا، وأضافت أنه في معظم الأحيان، لا يمكن لولاة الأمور التحدث باللغة الألمانية، لذلك، يجب على المتطوعين دعم العائلات، عبر الهاتف أو محادثة الفيديو.

وقالت غايف إن تسعة متطوعين من مشروع “كن مرحبًا بك، تنسيق المساعدة التطوعية للاجئين – Sei Willkommen – Koordination ehrenamtlicher Flüchtlingshilfe” التابع لمركز الهجرة، قد تم تسجيلهم لتقديم المساعدة لولاة الأمور.

وأضافت غايف: “وأيضاً ترغب جمعية الطلاب الجامعيين (كونكفير بابل) دعم مبادرة التعليم المنزلي المنظمة من قبل مركز الهجرة، ويمكن استقبال المزيد من المتطوعين”.

وختمت الصحيفة بالقول إن العائلات اللاجئة التي تحتاج إلى المساعدة في التعليم المنزلي الخاص بأطفالهم الاتصال بمركز الهجرة عبر الرقم (055189993026) أو عبر عنوان البريد الإلكتروني ([email protected]).

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق