تفاصيل جديدة صادمة في قضية مقتل شاب سوري على يد شرطي في مدينة تركية

أصدر الادعاء العام، لائحة اتهام بحق الضابط الذي قتل الشاب السوري، علي حمدان، في ولاية أضنة، جنوبي تركيا.

وقالت وسائل إعلام تركية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن لائحة الاتهام، تتضمن القتل العمد، بعدما تبين زيف رواية الضابط التي قدمها، وفق تسجيلات الكاميرات في المكان، وروايات شهود العيان.

وتبين أن الشاب السوري لم يهرب من الضابط بل استدار إليه عندما ناداه، ليعاجله الضابط برصاصة في صدره.

وأوضحت مقاطع الفيديو التي تم فحصها، أنه لم تكن هناك مطاردة من ضابط الشرطة لعلي الذي كان امتثل لنداء الضابط.

وجاء في لائحة الاتهام: “سار علي حمدان على طول الشارع، وكان ضابط الشرطة يسير خلفه على بعد 15 إلى 20 متراً، واستدار علي حمدان بوجهه نحو ضابط الشرطة خلال وقت قصير، وعاد نحوه، وفي غضون ذلك، قام ضابط الشرطة بوضع رصاصة في بيت النار، وصوب على المتوفى، وأطلق النار، لينهار الشاب في الوقت ذاته أرضاً”.

وأضافت اللائحة أن “الدفاع عن ضابط الشرطة لا يتفق مع تسجيلات الكاميرا بأي شكل من الأشكال، واستناداً إلى أقوال الشهود، وتسجيلات الكاميرا، يظهر أن الضابط لم يتأرجح ولم يسقط أرضاً، ولم يكن هناك مطاردة بين الاثنين”.

وقال شاهد عيان على الحادثة (من الشرفة) إن علي حمدان دخل الشارع سيراً، وجاء خلفه ضابط شرطة وأمره بالتوقف، فالتفت إليه علي حمدان، إلا أن الضابط وجه السلاح نحوه وأطلق عليه النار.

مواضيع متعلقة:

رواية غير منطقية يقدمها الشرطي الذي قتل شاباً سورياً في مدينة تركية .. و وسائل إعلام تكشف ما جاء في تقرير الطب الشرعي

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫9 تعليقات

  1. قلت لكم من أول يوم أن هذا الضابط علوي و قد وجدها فرصة ليقتل شاب مسلم سني لان هذا الشئ الوحيد الذي يعرفه في هذه الدنيا فهو مخلوق نجس مثل الخنزير و جربوع المجاري وأننا نطالب بقانون جديد في تركيا لإعدام هذا النجس و أمثاله و تنظيف الكون منهم جميعا بإذن الله

    1. ثورجية أردوغان صمدوا 8 سنين تحت القصف
      شو عملت أنت ؟ حنيت …. و هربت من أول رصاصتين

    2. يعني المجرم عم يتحاكم والإدعاء عم يطالب بالسجن المؤبد لأنو اعدام مافي بتركيا. شو بدنا أكتر من هيك المهم المجرم يتحاسب

  2. يبدو لي ان الضابط ميز المغدور انه سوري الجنسية (اي ليس له حقوق او ظهر يحميه)

    1. الضابط المجرم في السجن الآن, حاج نعمل نفسنا ضحايا الاضطهاد في كل الدنيا, كل سنة بتحصل جرايم بحق كل الملل والشعوب ونحن سعرنا بسعر هالناس

  3. لمن الواحد بيدور فيه الزمن بيصير مالو دية وماحدا محترمو
    الله يرحمو ويصبى اهلو وياخد حقو من هالمجرم
    ويعين السوريين على ما بلاهن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق