خبراء أمميون يدعون كندا إلى إنقاذ طفلة يتيمة من مخيم سوري

طالب مراقبون حقوقيون تابعون للأمم المتحدة، بضرورة تأمين إطلاق سراح طفلة – 5 سنوات، تقطعت بها السبل في مخيم الهول سيئ السمعة في سوريا منذ مقتل والديها، اللذين يشتبه في أنهما كانا متطرفين.

وتعد أميرة كامل، وهي مواطنة كندية، واحدة بين أكثر من 40 ألف طفل يعيشون في مخيم الهول المكتظ الواقع في شمال شرق سورية، حيث يضم إجمالي 70 ألف شخص.

وقال الخبراء بالأمم المتحدة الذين يراقبون قضايا مثل الإرهاب والاحتجاز التعسفي والصحة النفسية، إن الأطفال في مخيم الهول محرومون من الحرية، ويفتقرون إلى الغذاء والماء والصرف الصحي والرعاية الطبية والتعليم.

وقال الخبراء في بيان صدر في جنيف إن الأطفال معرضون للعنف والاستغلال كذلك. ()

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق