فيديو مؤثر لشاب سوري يساهم في إلغاء قانون مجحف أثار جدلاً في بريطانيا

ألغت الحكومة البريطانية القرار الذي أثار جدلاً كبيراً، والذي ينص على عدم منح عائلات بعض العاملين في المجال الصحي، الحق في البقاء في البلاد، في حال وفاة العامل، وذلك بعد انتشار واسع لمقطع فيديو سجله شاب سوري.

وقال موقع “ذا ناشيونال”، بحسب ما ترجم عكس السير، إن إدارة رئيس الوزراء بوريس جونسون، لم تقم بتوسيع سياسة البقاء في بريطانيا، لتشمل بوّابي المستشفيات، وعمال التنظيف، وموظفي الرعاية الاجتماعية.

وتسمح القوانين البريطانية، لأفراد عائلة العامل المتوفي، الذي واجه كورونا، بالبقاء بشكل دائم في البلاد، في وقت ينحدر فيه كثير من العمال من خلفيات مهاجرة.

وقال حسان عقاد، وهو مخرج سوري تطوع في بداية أزمة كورونا للعمل كعامل نظافة في مستشفى بلندن، من خلال فيديو شخصي بثه عبر مواقع التواصل، إن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، قد خانه (بسبب القانون)، وطلب منه وهو يقاوم دموعه، أن يعيد النظر بالقانون.

وبعد فترة وجيزة أعلنت وزيرة الداخلية بريتي باتل، أن أفراد الأسرة المذكورين، سيتم منحهم حق البقاء بشكل دائم.

وقالت الوزيرة: “إن كل حالة وفاة في هذه الأزمة هي مأساة، وللأسف بعض موظفي القطاع الصحي والعاملون في مجال الرعاية الاجتماعية، قدموا التضحيات في سعيهم لإنقاذ أرواح الآخرين، اليوم نوسع المخطط ليشمل موظفي دعم القطاع الصحي، وعمال الرعاية الاجتماعية”.

وكان حسان عقاد قد بدأ بالعمل في التعقيم والتنظيف في مستشفى Whipps Cross، بينما كان رئيس الوزراء يتعالج من فيروس كورونا في مستشفى آخر.

ولحسان، الذي كان اعتقل في سوريا لمشاركته في الثورة، فلم وثائقي بعنوان “Exodus: رحلتنا إلى أوروبا”، كان فاز بجائزة بافتا عام 2017.

وقال حسان في رسالته لجونسون: “لقد كنت أستمتع حقاً بالتصفيق الذي تقوم به أنت وزملاؤك في الحكومة كل أسبوع، لكن اليوم شعرت بالخيانة والطعن في الظهر، شعرتُ بالصدمة عندما اكتشفت أنك قررت، وأن حكومتك قررت استبعادي وزملائي الذين يعملون كعمال تنظيف وبوّابين وعمال رعاية اجتماعية، وهم يتقاضون أدنى الأجور”.

وقال: “إذا متّ خلال مكافحة الفيروس، فلن يُسمح لزوجتي بالبقاء في البلاد بشكل دائم، هل هذه طريقتك لتقديم الشكر لنا؟”.

ووصفت النقابات قرار الحكومة الأول بأنه سيضر بأقل العاملين أجراً في الخدمات الصحية الوطنية.

وتوفي أكثر من 175 من العاملين في مجال الصحة والرعاية في الخطوط الأمامية بعد الإصابة بالفيروس، وقال العقاد: “أنهي هذه الرسالة على أمل أن تعيد النظر لأنني رأيت بوريس المتواضع بعد خروجك من المستشفى، رأيت بوريس مختلفاً”.

وأضاف: “نحن المهاجرون على الخطوط الأمامية، نقوم بهذه المهام الصعبة للغاية لمساعدة هذه الأمة على التغلب على هذا الوباء، وأقل ما يمكنك فعله إذا متنا هو منح عائلاتنا إقامة دائمة، الرجاء أعد النظر، وآمل أن أسمع ردك”.

ومذ نشره قبل يومين حظي فيديو عقاد بحوالي 5 ملايين مشاهدة على تويتر، إلى جانب عشرات الآلاف من المشاركات والإعجابات.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. فعلا انا اتاثرت كتير وعيوني عم دمع الموضوع كتير مؤثر شوفو كيف بيعيشو بي اوربا في بلادهم بيتكبرو مخرج عم يشتغل عامل نظافه وقال متتطوع الله يرجعلنا بلادنا متل ماكانت ويلعن ابو اوربا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق