محمد رمضان يثير الجدل بإعلان كويتي جديد بعد أزمة صدام حسين

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالظهور المفاجئ للنجم المصري محمد رمضان بصحبة الطفلة فريدة حسام التي جسدت دور ابنته ”مريم“ في مسلسل ”البرنس“، وذلك في الحملة الدعائية التي قدمتها شركة الاتصالات الكويتية ”زين“، بمناسبة عيد الفطر.

النصيب الأكبر من الجدل كان سببه ظهور النجم محمد رمضان في إعلان كويتي بعد الضجة التي أحدثها تصريحه عن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، وتعبيره عن الاعتزاز والمحبة لشخص صدام حسين، ما جعل بعض الكويتيين يفتحون نار الهجوم عليه، ومن ثم كرروا الهجوم على الشركة الكويتية التي جعلته بطل إعلانها، رغم أن ”رمضان“ كان قد خرج مدافعا عن نفسه، معبرا عن اعتزازه وتقديره للكويت وأهلها.

وقال بعض المتابعين، بحسب شبكة “إرم نيوز”: ”شركة زين الكويتية واستكمالاً لتفاهة إعلاناتها.. تحط لنا محمد رمضان صاحب فيديو الله يرحمك يا صدام علشان تعايد علينا إحنا يالكويتيين!!! فعلا نحن شعب لا يستحق“، و“محمد رمضان مغني في إعلان زين الكويتية بمناسبة العيد.. وقبل يومين يقول العراق بلد صدام الغالي“.

وربط بعض مواقع التواصل الاجتماعي بين ظهور ”رمضان“ المميز مع الطفلة فريدة حسام، وبين مشهد بكائها بالمسلسل، حيث كان المشهد قد أثار تعاطفا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، ما جعل ”فريدة“ تخطف الأضواء بعدما تصدر اسمها مواقع التواصل الاجتماعي ونالت إشادة كبيرة خاصة بعد مشهد مع أحمد زاهر ”فتحي“ الذي يقدم دور عمها وتركها وحيدة بلا رحمة في الشارع.

وبخلاف مشهد رمضان والطفلة فريدة، أثار الإعلان جدلا كبيرا من ناحية أخرى بسبب احتواء الأغنية على مطالبات بفتح الأبواب أمام المقاهي والنوادي و السينما بدون ارتداء الكمامات، في الوقت الذي يمنع فيه التجمعات وتفرض فيه الدول حظرا للحركة إما بشكل جزئي أو كلي لانتشار فيروس كورونا المستجد، وصبت الانتقادات في وجه الشركة الداعية، ورمى بعض المتابعين إلى اتهامها بتسييس الدعاية لخدمة مصالحها.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق