” خلاف على ميراث 4 أمتار ” يدفع سورياً لقتل شقيقه في دمشق

تتاقلت وسائل إعلام موالية تفاصيل جريمة وقعت في ريف دمشق راح ضحيتها رجل على يد شقيقه بسبب خلاف على أربعة أمتار من منزل والدهما.

وذكر الإعلام الموالي، السبت، أن قسم شرطة زاكية التابع لناحية الكسوة في ريف دمشق ألقى القبض على شخص قام بقتل شقيقه بسبب خلاف على أربعة أمتار من منزل والدهما.

وحضر إلى مركز شرطة زاكية مواطن ومعه جثة والده، وادعى بإقدام عمه شقيق والده بقتل والده بإطلاق النار عليه بشكل مباشر مما أدى لوفاته.

ومن خلال المتابعة تمكنت الشرطة من إلقاء القبض على القاتل وضبط بحوزته بارودة حربية مع مذخر، وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على قتل شقيقه وذلك بمحلة زاكية بريف دمشق ضمن أرض زراعية عائدة للضحية، حيث قام بالاتصال بشقيقه وأعلمه أنه قادم لقتله، ولكن شقيقه لم يصدق ذلك، وفور وصوله قام بإشهار البارودة الحربية وأطلق النار على شقيقه الذي سقط على الأرض، ثم أكمل باتجاهه وأطلق عليه ثماني رصاصات أخرى على جميع أنحاء جسمه للتأكد من أنه قد مات بالفعل.

ويعود سبب الجريمة إلى خلاف حول أربعة أمتار من منزل والدهما المتوفى والذي كان قسم المنزل بينهما، بالإضافة إلى خلاف حول مبالغ مالية وأمور تتعلق بالورثة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق