هل ستشهد إدلب كارثة و حملة إبادة جديدة ؟ .. الروس يخرقون الاتفاق و يقصفون عدة مناطق و عراب المصالحات يدعو أهالي هذه المناطق لـ ” المغادرة فوراً و بسرعة “

قصفت طائرات روسية إلى جانب مدفعية النظام، يومي الثلاثاء والأربعاء مناطق في أرياف حماة وإدلب واللاذقية، في تحرك هو الأول من نوعه، منذ بدء وقف إطلاق النار الأخير، الذي تم برعاية روسيا وتركيا.

وكانت طائرات حربية روسية بدأت خرق الاتفاق مساء الثلاثاء، حيث قصفت ريفي إدلب وحماة بأكثر من غارة، وسط اتهامات روسية لجبهة النصرة بقصف مناطق خاضعة لسيطرة النظام.

ومساء الأربعاء، استهدفت طائرة حربية روسية، قرية السرمانية في سهل الغاب شمال غرب محافظة حماة، وقصفت قوات النظام بقذائف المدفعية قريتي قوفقين والحلوبة في ريف إدلب الجنوبي، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي أكد أن “طائرات حربية روسية كانت شنت، فجر الأربعاء، جولة جديدة من القصف الجوي على منطقة خفض التصعيد، حيث نفذت بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء 4 غارات، استهدفت خلالها أماكن في المنطقة الواقعة ما بين القرقور والمحطة الحرارية بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي”.

وبعد هذه الاستهدافات، نشر ناشطون صوراً تظهر نزوح عوائل من جبل الزاوية إلى المناطق الحدودية خوفاً من شن النظام والروس لحملة إبادة جديدة.

وحذر فريق “منسقو استجابة سوريا” من أن روسيا تجهز لإطلاق عمليات عسكرية جديدة في المنطقة، كما أعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير” في “الجيش الوطني”، منطقة جبل الزاوية “منطقة عسكرية محظورة” بسبب القصف المستمر من قوات النظام، ومحاولات التسلل إلى هذه المنطقة.

وأكد فريق “منسقو استجابة سوريا” الأربعاء وجود نزوح من مناطق جبل الزاوية في ريف ادلب الجنوبي باتجاه المناطق والمخيمات البعيدة عن خطوط التماس.

وعلق وزير الخارجية التركي على هذه المستجدات بالقول، بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام تركية: “هناك خلافات مع الجانب الروسي جراء خرق موسكو اتفاق الهدنة في إدلب.. بالرغم من اختلاف وجهات النظر بيننا إزاء القضايا الإقليمية والدولية، إلا أن تركيا ترغب في حل المشاكل العالقة عن طريق الحوار.. لا نتفق مع روسيا حول جملة من القضايا أبرزها الأزمة في سوريا وليبيا والقرم والموقف من القضية الأوكرانية، لكن نواصل الحوار مع موسكو بهدف حل المشاكل العالقة”.

وفي سياق متصل، وجه عمر رحمون، عراب مصالحات النظام المعروف والمقرب من قواته ومن الروس أيضاً، نداء لأهالي جبل الزواية، مطالباً إياهم بالمغادرة فوراً.

وجاء في تغريدة لرحمون عبر حسابه في تويتر: “نداء أخير لكل الأهالي المتواجدين في جبل الزاوية وجنوب اتستراد سراقب – اللاذقية المغادرة فوراً وبالسرعة الكلية”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫7 تعليقات

  1. 😂 جاري ابادة مرتزقة اردوغان،
    سمعونا الجعير “تكبيييييييير”

  2. الهجوم خير وسيله للدفاع افطروا بهم قبل ان يتعشوا بكم باغتوهم قطعوا اوصالهم في كلاب بشار و خنازير بوطين ليس لها سوى ما قيمته سحارة برتقال و ساعه حيط.

  3. يلزمهم عفش و دولارات لهذا يهاجم ادلب.
    يظنون انه بهذا سينزل الدولار لا فشرتوا يا كلاب بشار.

  4. تعالوا يا عبيد بشار ابن الصرماية…. ستمرغ أنوفكم تحت أقدلمنا

  5. ومن يمول النظام والروس والنصرة وايران والامريكيين والاكراد وكل من يقاتل في سورية اليست هي دول الخليج الانجاس بأوامر من اليهود والامريكين والان يتوقف التمويل تتوقف الحرب فورا

  6. هيك شي صار ضروري ..
    الصرماية لم تستخدم لفترة اطول من اللازم ..
    والجرادين بيفلتوا بدون صرماية ..
    الصرماية ضروروية للتفاهم بين ابناء الشعب الواحد ..

إغلاق