عن فيديو الرجل الستيني الذي يشكو غلاء الأسعار و تدهور الوضع المعيشي

يتناقل ناشطون موالون ومعارضون مقطعاً مصوراً يظهر معاناة ستيني سوري، في إشارة منهم لانهيار الليرة السورية وتدهور الوضع المعيشي عموماً.

وببحث عكس السير عن تاريخ الفيديو، يتبين أنه قديم يظهر “أبو رشيد” الذي كان وعائلته من المحاصرين من قبل جيش بشار الأسد، في الغوطة الشرقية قبل سنوات.

ولأبي رشيد مقاطع اخرى مشابهة متداولة (2015 – 2017).

وبعد تهجير أهالي الغوطة، استغل إعلام النظام خروج أبو رشيد وأظهره على شاشته كأحد الذين أنقذهم الجيش من الإرهابيين.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق